الإجراءات الأخيرة لطلاق براد وأنجلينا

3 نيسان 2018 | 14:45

المصدر: "الصن"

  • المصدر: "الصن"

أنجلينا وبراد.

يضع المحامون اللمسات الأخيرة على اتفاقية طلاق الثنائي الأشهر في هوليوود بعدما وافقت الآن #أنجلينا_جولي (42 عاماً)، على منح زوجها السّابق براد بيت (54 عاماً) إمكان رؤية أطفالهما السّتة، بحسب موقع "الصن" البريطاني. 

ومن المتوقع أن يقدّم طلب الطّلاق في وقتٍ عاجل بعد حصولهما على موافقة المحكمة لمواصلة التفاوض في شباط الماضي. وهذه النهاية الودية للثنائي تناقض الحرب العلنيّة التّي شنّاها على بعضهما بعد الانفصال، مما يولّد تساؤلات لدى العديد من محبّي بيت وجولي إن كان لهذا التسريع علاقة بحبيب جولي الجديد. 

وكشف مصدر مقرّب من أنجلينا أنّ: "الثّنائي اتّفق الآن على شروط الطلاق. طلبت الممثلة حضانة الأطفال، والآن توضع اللمسات الأخيرة على الاتّفاقيّة من كلا الفريقين القانونيين، وستقدّم في غضون أسابيع. إنه تحول كبير من الطريقة الّتي انتهى بها زواجهما، بخاصة نظرًا إلى ادعاءات أنجلينا ضد براد، لكنها الآن في حالة جيدة. وقرر كلاهما أنه من المهم للأطفال أن تكون علاقتهما مبنيّة على الاحترام".

أمّا الأهمّ فهو اتّفاقهما على تقاسم الحضانة، وتعاون براد مع أنجلينا في المسائل اللوجستية حول العمل والسفر.

يذكر أنّ الزوجين انفصلا في عام 2016، حيث طلبت أنجلينا الحضانة المنفردة على الأطفال. واتُهم براد أنّه كان متورطاً بضرب ابنه البكر مادوكس على متن طائرة. وقد منحه اتفاق موقت في العام الماضي حقّ زيارة أولاده مادوكس وباكس وزهرا وشيلوه وفيفيان ونوكس.


نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard