الزراعة العضوية صديقة للبيئة ومفيدة للإنسان والحيوان

28 آذار 2018 | 00:00

الزراعة العضوية أو البيولوجية، هي الزراعة التي تخضع لمواصفات فنية محددة، تبدأ بقطعة الأرض، ثم بتحديد المواسم، مروراً بالمياه التي يمكن أن تروي المزروعات، وصولاً الى الأدوية والمبيدات المسموح باستعمالها. هذه الزراعة مختلفة كلياً عن تلك المستعملة في الزراعة التقليدية، بشكل عشوائي، والتي تخلّف رواسبَ تبقى لمدة طويلة على المنتجات الزراعية، وتدخل جسم الإنسان نتيجة استهلاك المنتجات الزراعية المشبعة بهذه المبيدات مما يؤدي ألى أمراض خطيرة ومنها مرض السرطان، ولكن من دون الجزم بأن الزراعة التقليدية مضرّة بالمطلق.
رئيس مصلحة الأبحاث العلمي الزراعية المهندس ميشال افرام يتحدث من الوجهة الاقتصادية للمقارنة بين الزراعتين، فيقول إن المردود المادي للزراعة التقليدية أكبر بكثير لأن الكميات المنتجة وفيرة وأسعارها في متناول الجميع. أما الزراعة العضوية فهي أغلى ثمناً وهي غير متوافرة في كل الأوقات من السنة، كما أن الخطر العالي الذي تخضع له هذه الزراعة هو سبب اضافي لارتفاع ثمن منتجاتها.
وبالعودة الى الأسواق اللبنانية، فان الإحصاءات غير دقيقة وقد نجد زيادة على طلبات المنتجات العضوية وفقاً للمناطق. فزراعة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 81% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard