بطلة ركوب الأمواج استبدلت البكيني ببدلة الغطس لأنّها تعطي منحى جنسياً

24 آذار 2018 | 14:16

المصدر: "الدايلي مايل"

  • المصدر: "الدايلي مايل"

تخلت بطلة بريطانية سابقة في رياضة ركوب الأمواج صوفي هيلير (30 عاما) عن البيكيني ولبست بدلة الغطس بعد أن أدانت هذه الرياضة بأنها تعطي منحى جنسياً، وفق ما ذكر موقع "الدايلي ميل" البريطاني.  

وصرحت صوفي أنها كرائدة معروفة في ركوب الأمواج شعرت وكأنها عارضة لإرتداء البيكيني، وقالت الرياضية: "لا أريد أن أكون المثل السيئ للناس أنا شخصياً لا أحب ركوب الأمواج مرتدية البيكيني فهو غير عملي".

وأضافت هيلير: "موضوع التشبع الجنسي المفرط في رياضة ركوب الأمواج مثير للاهتمام بشكل خاص بالنسبة لي لأن إسمي ذكر في هذا الموضوع، وما أريد إيصاله هو فكرة دعم النساء بعضهن البعض فليس من الغريب ممارسة رياضة ركوب الأمواج وارتداء البيكيني".

لم يتفق الجميع مع هيلير على الرغم من ذلك، وقالت كارلي تروس من مجلة "Surfgirl" لصحيفة "التايمز": "نحن نتحدث عن الرياضة نفسها والشغف في الأداء، لا عن ارتداء البيكيني أو غيره".

وكتبت في مقالة نشرتها على موقعها تتحدث فيها عن هذه القضية قالت: "لا أعتقد أنني يجب أن أتوقف عن ركوب لوح التزلج باللون الوردي لمجرد أنني أؤمن بالمساواة في الأجر". وأضافت : "أؤيد زميلاتي المحترفات بالدفاع عن هذه المهنة والشرح عن ثقافة رياضة ركوب الأمواج. أعتقد أنه من المهم التغلب على هذا التحيز والابتعاد عن هذه الأفكار التي من المحتمل أن تؤثر سلبًا على المتزلجات". 


هشام حداد: باسيل هو من ورط رئيس الجمهورية بهذا الوضع

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard