إلى كل سيدة خَبُرت العنف

21 آذار 2018 | 16:36

المصدر: "النهار"

لا للعنف

لا شك في أن العادات، التقاليد، الأعراف والموروثات الاجتماعية المغلوطة متّحدةً تُساهم في تعزيز ثقافة التساهل مع العنف الموجه ضد النساء والفتيات في لبنان. ولا شك في أن الأوضاع الاجتماعية، الاقتصادية، والأمنية الدقيقة التي يمر بها لبنان والنزاعات المسلحة التي تعيشها دول الجوار، تساهم في تزايد خطر تعرّض النساء للعف بكل أشكاله وأنواعه.
فالعنف قد يطال الفتيات حتى ما قبل الولادة ولاحقاً خلال فترة النمو بأشكالٍ مختلفة، إن من: خلال رفض الأجنة الإناث، عبوراً بالعنف القائم على الدور الاجتماعي ووصولاً أحياناً إلى جرائم القتل "بذريعة الشرف".
في شهر المرأة، وفي يوم الأم، نتوجّه الى كل إمرأة تعرّضت أو ما زالت رهينة دائرة العنف وخبرت الألم والوجع والاضطهاد ونقول لها:
- إن العنف هو انتهاك صارخ لحقك بالحياة وبعيش حياة آمنة تحفظ كرامتك الإنسانية ومشاركتك بفاعلية في بناء المجتمع.
- إن تعرّضك للعنف هو ليس خطأك بأي شكل من الاشكال، وأن العديد من النساء يتعرّضن لإساءات مشابهة، ولكن أنتِ مسؤولة عن الإخبار عن هذا العنف ووضع حد لتوارث هذه الجرائم.
- إن صمتك وإنكارك للمشكلة قد يؤديان الى تفاقم حدّة العنف...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 73% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard