"المستقبل": نرفض إسقاط تسميات إرهابية على فريق لبناني

20 آذار 2018 | 19:41

من اجتماع "الكتلة" (دالاتي ونهرا).

رأت #كتلة_المستقبل" في الكلام المنسوب الى قيادات "حزب الله" عن الانتخابات النيابية في دائرة بعلبك - الهرمل، "نزوعاً متكرراً نحو التحريض المذهبي، ومحاولة غير مقبولة لإسقاط تسميات ارهابية على فريق لبناني، من بديهيات حقوقه الوطنية الترشح للانتخابات في هذه الدائرة أو سواها".  

واعتبرت في بيان إثر اجتماعها في "بيت الوسط" برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة "ان هذا المنطق الاستعلائي وغير الديموقراطي في مقاربة الشأن الانتخابي، مردود الى اصحابه الذين يقدمون في كل يوم نموذجاً عن مخالفة القانون، فضلاً عن مخالفاتهم المتواصلة لمقتضيات الوفاق الوطني، والتطاول المتعمد والمرفوض على الدول العربية الشقيقة".

وتوقفت عند الذكرى الثالثة عشرة لـ"انتفاضة الاستقلال"، فاعتبرت أنها "أرست مبادئ باتت أساسية وجوهرية بالنسبة الى لبنان والشعب اللبناني، لجهة أهمية التمسك بصيغة العيش المشترك الاسلامي - المسيحي الذي يمثل جوهر صيغة لبنان الفريدة، كما أكّدت استقلال لبنان وحريته وسيادة دولته الكاملة على ارضه ومؤسساته".

وهنأت رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري على "النجاح الذي حققه لبنان في مؤتمر روما- 2"، ورأت في "تبني اكثر من 40 دولة عربية واجنبية توجهات حكومة الرئيس الحريري في الحفاظ على الاستقرار وتدعيم الاقتصاد وبناء مؤسسات الدولة، ودعوة فخامة الرئيس عون الى مناقشة الاستراتيجية الدفاعية بعد الانتخابات، تأكيدا لتمسك المجتمع الدولي باستقرار لبنان وأمنه".

وشددت على "ان لبنان امام منعطف تاريخي في حياته الديموقراطية والبرلمانية، حيث تشكل الانتخابات محطة مفصلية، تتحدد في ضوئها الخيارات الاساسية للبلاد، فاما ان يذهب اللبنانيون الى التزام خيارات الدولة والشرعية وحكم المؤسسات والدستور، وإما ان ينقادوا لسياسات الاستقواء على الدولة والشرعية والدستور".

وأشارت الى "ان التصويت لمصلحة لوائح تيار المستقبل، هو تصويت لمشروع النهوض بلبنان وحمايته من تداعيات الازمات المحيطة، وتعطيل كل محاولة لاستدراجه الى المحاور الخارجية".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard