التقاها مصادفة وأوهمها بأنه يرغب في الزواج منها... فماذا حصل؟

20 آذار 2018 | 19:29

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

زواج (صورة تعبيرية).

كانت تعمل مع شقيقتها في محل تجاري. وحصل خلاف بينهما غادرت على أثره مكان العمل وتوجهت الى مدفن والدتها حيث رفعت الصلاة عن روحها. ولدى خروجها شاهدها ي. هـ. وناداها واستفسر منها عن الخلاف مع اهلها، فأجابت بالايجاب، عندها عرض عليها المساعدة وطلب ان تتزوجه، فوافقت. الا انه لم يفعل، واصطحبها الى احد الفنادق حيث اقام علاقة معها، ثم عاد ونقلها الى منزل اهله ومكثت فيه اياما، ثابر خلالها على معاشرتها، وعاد ونقلها الى منزل يعود الى صديقه. وبعد ايام عادت الى منزل اهلها.  

في التحقيق معها افادت بتلك الوقائع واكدت تخلف ي. ه عن الحضور، وتبين للتحقيق انه من اصحاب السوابق في قضايا المخدرات والسرقة وسرقة الدراجات النارية. وبتوقيفه لاحقا انفاذا لمذكرة التوقيف الغيابية الصادرة في حقه، انكر ما نسب اليه زاعما انه قام بمساعدة المدعية التي لم يكن يعرفها سابقا حين وجدها في حالة سيئة، وكانت تود الانتحار، فعمل على تهدئتها واصطحبها الى منزل اهله حيث باتت مع شقيقاته ولم يقدم على معاشرتها. وخلال محاكمته امام محكمة الجنايات كرر المتهم اقواله. وأصر على السير بمحاكمته من دون محام بتهمة معاشرة المدعية بالخداع، بعدما أوهمها برغبته في الزواج منها، فيما تغيبت المدعية وقررت المحكمة محاكمتها غيابيا.

وبنتيجة المحاكمة قضت المحكمة بالامس القريب بإنزال عقوبة الاشغال الشاقة ثلاث سنوات بالمتهم. واعتبرت انه بات من المؤكد والثابت لها ان المتهم اقدم على جناية مجامعة المدعية بالخداع بعدما أوهمها بالزواج، وما يعزز ما توصلت اليه المحكمة هو ما ذكرته المدعية خلال التحقيق، وتأكيده هو انه اصطحبها الى منزل ذويه، وسوابقه وفراره المتكرر خلال المحاكمتين الاولى والثانية الغيابيتين. وقضت أيضا بعدم الحكم للمدعية بأي تعويض عن العطل والضرر اللاحق بها، لتخلفها عن حضور جلسة المحاكمة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard