الشعار استقبل ميقاتي: حسم الجيش في طرابلس أفضل الحلول ايا كانت نتائجه

23 تشرين الأول 2013 | 16:52

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

دالاتي نهرا

إستقبل مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار في دارته رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي في حضور أمين عام جمعية "العزم والسعادة" الدكتور عبد الإله ميقاتي. إثر اللقاء أشار ميقاتي الى أن "الزيارة كانت للتعبير عن شعورنا ومحبتنا لصاحب السماحة وهنأناه بعودته بالسلامة ونتمنى أن يكون دوره كما نعرف دورا يقرب القلوب والإلفة والمحبة".

الشعار
بدوره قال الشعار: "تلطف دولة الرئيس مشكورا بزيارتنا بالتهنئة بالعودة الى الوطن ولمناسبة الأعياد وكان من الطبيعي جدا أن نتحدث عن وضع طرابلس خاصة والوضع الإسلامي عامة، وتمنينا عليه أن يضع حدا لكل ما يحدث في طرابلس لأن الموضوع لم يعد من الجائز أن يستمر على الإطلاق. وعرض أكثر من حل وأن يكون التركيز على قيام الجيش وقوى الأمن الداخلي بحسم الموضوع وأن هذا الحسم أيا كانت نتائجه فهو أفضل الحلول وأقلها خسارة لأن المواطنين لم يعودوا يحتملون هذا القلق والذعر الذي ينتاب المدينة بين كل فترة وفترة.

وأضاف: "تحدثنا أيضا بشأن إنتخابات المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى والقضايا الإسلامية العامة ونحن على موعد آخر نتواصل به معه من أجل حسم كل هذه القضايا"، موضحا ان "المجلس الشرعي الحالي الذي أفتى مجلس الشورى بشرعيته سينعقد بعد غد في طرابلس وتحدثت مع دولته بأنهم سيخصصون وقتا لزيارتنا في دارتنا. وتمنيت عليه أن يكون في مقدمة الحضور لنكمل التشاور في هذا الصدد".

وعن مصير الخطة الأمنية في طرابلس قال الشعار: "بتصوري هناك حيرة في أن يدخل الجيش ويحسم الأمور وأن هذا الأمر سيترتب عليه ضحايا كثيرة ومجازر، وسيقال عند ذلك بأن تصادما حدث بين الجيش والشعب، وأنا لا أعتقد ذلك يمكن أن يحدث، الناس جميعا يطالبون بالدولة وجيشها وقوى أمنها الداخلي وكل الناس أعلنوا عن ذلك وأنهم لا يريدون حلا إلا عبر المؤسسة العسكرية والقوى الأمنية، لكن ربما هناك بعض المتضررين من حملة السلاح يزعجه دخول الجيش، وربما يحدث بعض الضوضاء الإعلامية لكن راحة المدينة وراحة أبنائها والحفاظ على المدينة وهيبتها وأصالتها وهويتها أفضل بكثير من أي إعتبار آخر".


وختم الشعار: "أغتنم هذه المناسبة لتهنئة المحررين من أعزاز وعودتهم سالمين الى أرض الوطن وأشكر كل من عمل على إطلاق سراحهم متمنيا نجاح المساعي لإطلاق المطرانين المختطفين في حلب ليكتمل سرورنا قريبا".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard