بيروت الثانية: تشتُّت أصوات "قوى التغيير" ومواجهات انتخابية

16 آذار 2018 | 18:47

المصدر: "النهار"

الحراك في بيروت (الأرشيف).

تتجه دائرة #بيروت الثانية لتكون أشبه بساحة نزاع حامية، حيث تحتدم المعركة الانتخابية فيها ويصعب التكهن بالنتائج. قوى سياسية مختلفة تتمتع بحيثيات انتخابية وشعبية تتنافس على 11 مقعداً، هي حصة الدائرة بحسب #قانون_الانتخاب الجديد الذي حولها إلى مسرح لصراع سياسي ـ انتخابي مفتوح، سيجعل لرئيس الحكومة سعد #الحريري شركاء في تمثيلها. وفي وقت حسمت فيه قوى السلطة أمرها، لا تزال تحالفات ولوائح "قوى التغيير" بغالبيتها غير محسومة بعد، لكن المؤكد أن عددها لن يكون قليلاً. ويُعمل على تركيب ست لوائح لتدخل حلبة المنافسة في مواجهة لائحتي السلطة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard