أبل وغوغل في مأزق وفرنسا تلاحقهما

17 آذار 2018 | 13:43

أعلنت الحكومة الفرنسية، أنها ستقاضي الشركتين العملاقتين في مجال المعلوماتية والإنترنت #أبل و #غوغل بسبب ممارسات تجارية مسيئة، وفق ما ذكرته صحيفة التلغراف البريطانية.

وقال وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير في حوار مع إذاعة RTL إنه يؤمن بأن اقتصاد بلد ما قائم على العدالة.

وتابع "لذلك، سأحيل غوغل وأبل على محكمة باريس التجارية بسبب ممارستهما أعمالاً مسيئة ضد الشركات الفرنسية الناشئة".

وأضاف "العملاقان الأميركيان يفرضان شروطاً مالية على الشركات الفرنسية الراغبة في شراء تطبيقاتها... كما أنهما يجمعان بيانات المستخدمين الفرنسيين.. هذا أمر غير عادل".

كما أكد لومير أن غوغل وأبل شركتان قويتان "لكن لا ينبغي عليهما التعامل بهذه الطريقة مع شركاتنا الناشئة"، مضيفاً "هذا الوضع غير مقبول".

وتأتي هذه التصريحات بينما تشهد العلاقات بين الولايات المتحدة وفرنسا توترا بسبب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب القاضي بفرض رسوم جمركية على واردات بلاد الفولاذ والألمنيوم.

وكانت أميركا أعلنت الأسبوع الماضي فرض رسوم بنسبة 25 في المئة على الفولاذ و10 في المئة على الألومنيوم.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard