هؤلاء المحكومون أو المتوارون لن يشملهم قانون العفو العام

15 آذار 2018 | 16:16

المصدر: "النهار"

روميه (الأرشيف).

عاد الحديث عن قرب إقرار مشروع قانون العفو العام بعد نحو سنة على انجاز وزير العدل سليم جريصاتي مشروع القانون الذي وضعه في عهدة المسؤولين. لكن العفو العام المنتظَر سيستثني بعض المحكومين، الامر الذي تعترض عليه "هيئة علماء المسلمين" التي بحسب معلومات "النهار" طلبت موعداً للقاء الرئيس ميشال عون.

دخل اضراب الموقوفين الإسلاميين عن الطعام اسبوعه الثاني للمطالبة بإقرار قانون العفو العام، وكذلك شهدت اكثر من منطقة لبنانية تحركات للمطالبة به. وعلى رغم ان الحديث عن اقرار العفو تسارعت وتيرته في الايام الفائتة، لا سيما بعد اطلاق الممثل زياد عيتاني، إلا ان اقراره يبقى رهن التنقيح الذي يجريه الوزير جريصاتي بعدما وضع رئيس الحكومة سعد الحريري بعض الملاحظات على المسودة التي ارسلها جريصاتي قبل نحو عام وتحديداً في نيسان الفائت. وبحسب مصادر حكومية لـ"النهار" فإن التعديلات التي وضعها الرئيس الحريري هي تعديلات طفيفة على المسودة التي ارسلها وزير العدل الذي يُكبّ على دراستها بعدما وضع المعنيين في صورتها وفي مقدمهم الرئيس عون ورئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل وغيرهما .


ويذكر ان الوزير جريصاتي ومنذ توليه حقيبة وزارة العدل، وبطلب من الرئيس عون، وضع مشروع قانون عفو عام في عهدة المسؤولين، وسبق له ان أكد انه "اذا قُدّر لهذا العفو ان ينضج ويصدر وفق المسارات القانونية الطبيعية، فالمطلوب استهلالاً وضع توصيف دقيق للجرائم التي يتعين ان تُستثنى من هذا القانون، ولاسيما جرائم القتل وتلك المتصلة بقضايا الارهاب والتفجيرات وسواها".
وبالاجمال، يبدو واضحا ان القضية وضعت على سكتها العملية.
الى ذلك، كشفت معلومات لـ"النهار" ان مشروع قانون العفو سيستثني من تلطخت ايديهم بالدماء، سواء كانت دماء عسكريين او مدنيين، وإن كان هؤلاء من الموقوفين والمحكومين او من المتوارين، وكذلك توصيف من "ينتمي الى جمعية الاشرار".
وفي السياق عينه تؤكد معلومات لـ"النهار" ان هناك سعيا جديا لإبعاد مشروع قانون العفو عن البازار الانتخابي وعدم تحويله سلعة انتخابية او ربطه بتوقيت سياسي او انتخابي.
زعيتر : العفو ليس لبعلبك - الهرمل فقط
بدوره، يؤكد وزير الزراعة غازي زعيتر لـ"النهار" انه يجب اقرار مشروع قانون العفو العام مع بعض الاستثناءات. ويشير الى ضرورة عدم اعتبار هذا العفو موجها بصورة مباشرة الى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard