عيتاني الى الحرية والحاج خلف القضبان بمذكرة توقيف

13 آذار 2018 | 20:09

المصدر: "النهار"

عيتاني مرفوعاً على الأكتاف (أب).

خرج الممثل المسرحي #زياد_عيتاني من السجن، فيما صدرت مذكرة توقيف وجاهية في حق كل من المقدم في قوى الامن الداخلي سوزان الحاج وإيلي غبش.
بعد انتهاء قاضي التحقيق العسكري الاول رياض ابو غيدا تحقيقاته مع الحاج وإجراء مقابلة بينها وبين غبش، بصفة شاهدة، اتخذ قرارا بتخلية عيتاني وافقت عليه النيابة العامة العسكرية، وأطلق الى الحرية بعد ثلاثة أشهر و17 يوما على توقيفه بجرم مختلق هو الاتصال بالعدو الاسرائيلي.
قرار ابو غيدا تخلية عيتاني بلا كفالة جاء بعد جلسة تحقيق طويلة أخضعت لها الحاج في حضور وكيلها الوزير السابق المحامي رشيد درباس. ادخلت الحاج من باب خلفي في الطبقة الارضية في مبنى المحكمة العسكرية يطل على ممشى قصير يؤدي الى دائرة المحقق العسكري الاول. في آخره كان ينتظر المحامي درباس مع زوج موكلته المحامي وثلاثة محامين آخرين. ردت الحاج على تحية زوجها والموكلين، وكانت ترتدي سترة سوداء وبنطالا اسود و"تي شرت" ابيض منمقا بالاسود. وتابعت طريقها الى غرفة التحقيق حيث امضت فيها اربع ساعات متواصلة ليخرج وكيلها بعدها. ثم ادخل غبش ليجري القاضي ابو غيدا مقابلة بين اقوال كل منهما. وتمسكت الحاج بنفيها تحريض...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard