السجن لمعلمة أميركية مارست الجنس مع تلميذة تبلغ 13 عاماً

13 آذار 2018 | 12:00

المصدر: "ميرور"

  • المصدر: "ميرور"

حكم على معلمة بالسجن لمدة 3 سنوات بعدما مارست الجنس مع فتاة في الثالثة عشرة من عمرها. واعترفت بروك روزنديل (27 عاما) ، من قرية بلومديل في ولاية أوهايو الأميركية، بأنها مذنبة لأنها مارست الجنس مع الطالبة، وفق ما ذكر موقع "ميرور" البريطاني. 

وحضرت الفتاة الصغيرة إلى المحكمة، كما اعترفت المعلمة السابقة بأنها مذنبة في تهمة واحدة وهي التعذيب الجنسي، وأسقطت تهمتان إضافيتان بحقها.

وبدأت المعلمة بممارسة الجنس مع الطالبة بين 4 كانون الثاني و 3 شباط من العام الماضي، وفق ما ذكر في لوائح الاتهام.

وكانت بروك معلمة للصف الخامس ومدربة لرياضة الكرة الطائرة للناشئين ومدربة كرة سلة في مدرسة ريفرديل قبل أن تستقيل في شهر آذار من العام 2017.

وصرحت مساعدة المدعي العام في مقاطعة هانكوك لورا مانون أن المعلمة تخلت طوعاً عن شهادتها ومهنتها بالتعليم.

وأدرجت روزندال بأنها محكومة من الدرجة الثالثة وغرمت بدفع مبلغ وقدره 225 دولارًا كتعويض لعائلة الضحية، وذكر محامي الجانية بيتر هاليك للمحكمة أنّ موكلته اعترفت بأعمالها وأعربت عن ندمها.

وعبرت قاضية محكمة الاستئناف المشتركة ريجينالد روتسون قائلة: "لقد تخطيت الحدود، و ما قمت به من المحرمات التي لا يمكن انتهاكها، إذ أنّه لا يمكن أن تقام أي نوع من العلاقات بين المعلمين والطلاب. وأنت خنت الثقة الممنوحة لك".

واعتذرت روزندال بدورها لذوي الطالبة، التي تمثلت في المحكمة، وأعربت عن ندمها قائلة: "أريد أن أعتذر من العائلة. أعرف أنني سببت لهم الأذى".

وحسبما ذكر في صحيفة "توليدو بليد"، بدأ التحقيق حين بدأ والدا الفتاة على حل خيوط العلاقة غير اللائقة بين ابنتهما، وفي ذلك الوقت، أخبر المدعي العام لمقاطعة هانكوك فيل ريجل، الصحيفة أن الحادثة لم تحدث في المدرسة، وأن الفتاة لم تكن طالبة في صف روزندال، ولكنها تعرفت إليها من خلال برامج مدرسية أخرى". 

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard