أحمد ابن 26 عاماً توقف قلبه فجأة لكن الأطباء نجحوا في إحيائه... شقيقه: "حياة العالم مش لعبة"

1 آذار 2018 | 08:35

المصدر: "النهار"

خانه قلبه لوهلة، كان أحمد وهبي في مكتبه عندما وقع أرضاً نتيجة توقف قلبه المفاجىء. الجميع مصدوم، لم يكن يشكو من شيء. فجأة وقع أحمد أرضاً ونقل الى المستشفى. تضاربت المعلومات حول وضعه الصحي، مما دفع بشقيقه ديب الى "التأكد من صحة الخبر قبل نشره، فأحمد لم يصب بسكتة دماغية كما قيل وإنما من توقف قلب مفاجىء ووضعه مستقر".

يعمل أحمد كمترجم في إحدى الشركات حين سقط ارضاً. نُقل احمد كما يروي شقيقه ديب "تلقينا اتصالا يخبرنا عن وضع احمد الذي نقل الى مستشفى جبل لبنان. نجح الأطباء في إنعاش قلبه واعادة نبضه من جديد. وضعه اليوم مستقر، فبعد ان توقف قلبه فجأة عاد لينبض مجدداً لكن للأسف تداول البعض ان احمد أُصيب بسكتة دماغية وقلبية، وهذه معلومات غير دقيقة. للأسف اصبحت حياة العالم لعبة عند البعض".

واكتفى ديب بحديث مقتضب عن وضع شقيقه الصحي، حيث أكد انه "عمد الأطباء الى تنويمه وتقرر بالأمس تخفيف البنج حتى يتمّ ايقاظه تدريجياً. الحمدالله وضعه مستقر وهناك بوادر ايجابية. لكن يجب عدم التجارة بعواطف الناس والتفكير بأن لديه عائلة واصدقاء قبل كتابة اي خبر".

في حين رفض الطبيب المتابع لحالة أحمد الحديث عن أسباب توقف قلبه المفاجىء لأي جهة اعلامية، مكتفياً بالقول "ممنوع الحديث عن أي حالة طبية الى الاعلام".

أسباب توقف القلب

هذه ليست المرة الاولى التي نسمع فيها عن توقف القلب المفاجىء او الموت المفاجىء عند الشباب. حالات كثيرة سلطنا الضوء عليها وسببها إما خلل في كهرباء القلب أو تضخم في عضلة القلب.

وفي هذا الصدد، أكد الاختصاصي في أمراض القلب والشرايين في الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فادي صوايا ان "اسباب توقف القلب المفاجىء عند الشباب يعود الى عامل وراثي او نتيجة خلل في كهرباء القلب او تضخم في عضلة القلب والتي تسبب وفاة مفاجئة او عارضاً صحياً مفاجئاً".

لكن غالباً لا يرافق هذه المشاكل القلبية اي عارض، فكيف يمكن لمريض ان يعرف انه يعاني مشاكل في القلب التي قد تكون قاتلة؟ يشير صوايا الى ان "احياناً يكون العارض الاول هو الاخير واحياناً اخرى يكون تحذيرياً. لكن يبقى هناك بعض الأعراض التي يمكن ان يتنبه لها الشخص كـ:

* حالة اغماء مفاجئة لا سيما عند الرياضيين او الذين يمارسون الرياضة.

* رجفة قلب

* دقات قلب سريعة

اقرأ ايضاً: رحل صاحب "الابتسامة المُعدية" باكراً: توفي راوي بطريقة مفاجئة... "لم يفهم أحد ما حصل"

 العلاجات وفق الحالة 

إذاً، وفق الاختصاصي في امراض القلب والشرايين "على الشخص ان يخضع لتخطيط قلب و"إيكو" للتأكد من عدم تضخم عضلة القلب. وفي حال تبين انه يعاني من تضخم وهناك عامل وراثي في العائلة، نلجأ عندها الى وضع بطارية تحت الجلد لمراقبة دقات قلبه واعطائه كهرباء في حال توقف قلبه فجأة، وتكون بمثابة تأمين على حياته.

اما في حال تبين ان هناك مشكلة في خلل كهرباء القلب ويتم اكتشافها من خلال فحص EKG، يعالج إما بالأدوية أو من خلال بطارية او جراحة بحسب كل حالة".


نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard