بطل كارتينغ يتعرض لمحاولة قتل والسبب: رسالة بعد السهرة إلى زينة

26 شباط 2018 | 16:16

المصدر: "النهار"

  • ع.ع.
  • المصدر: "النهار"

الشاب ساري.

في مجتمع أصبح القتل خبزه اليومي، نستيقظ على جريمة أو محاولة قتل لأبسط الأسباب وبطرق "تفنّنية"، وكأن المعتدي يحاول إثبات أن أسلوبه أقوى وأكثر دموية من الذي سبقه.

جريمة اخرى تنضم الى سلسلة الجرائم اليومية، كان ضحيتها بطل لبنان في سباقات الكارتينغ ساري ر. مالك "دريم بارك" في زوق مكايل حين حاول رالف أبي م. قتله بعد كشف رسالة من الضحية على هاتف صديقته.

وفي تفاصيل الجريمة كما رواها اصدقاء ساري، فإن الشاب الثلاثيني راسل شابة تدعى زينة بعدما تعرف إليها في إحدى السهرات ليل السبت ـ الأحد، وفي تمام الساعة السادسة صباحاً من يوم الأحد أستيقظ ساري على صوت حجارة تتساقط على سيارته، فخرج مسرعاً ليعرف السبب، وإذ برالف يقود سيارته رباعية الدفع بسرعة باتجاه ساري محاولاً قتله، وحين لم يفلح الأمر عاود محاولة دهسه 4 مرات ليسقط الشاب في قناة مياه من دون أي حركة، ليلوذ بعدها الجاني الى جهة مجهولة برفقة صديقته زينة.

وبحسب روبير أحد اصدقاء ساري فالشاب معروف في المنطقة هو وعائلته، ويمضي معظم أوقاته في ممارسة الرياضة، وهو بطل لبناني في سباقات الكارتينغ. وما حصل معه شكّل صدمة لأبناء المنطقة.

وعن وضعه الصحي أكد صديقه طوني، أن ساري يقبع حالياً في المستشفى وحالته خطرة، وهو بحاجة للبقاء في غرفة العناية الفائقة لـ48 ساعة حتى يتأكد الأطباء من زوال الخطر عنه، بينما يده اليمنى أصيبت وهي معرضة للتلف بنسبة مرتفعة. وبحسب ما قال الاطباء للأهل، فإن اليد بحاجة لقرابة 30 عملية جراحية بالاضافة الى العلاج الفيزيائي، ولكن الأهم في الوقت الحالي وضعه الصحي.

وبسبب رسالة عبر تطبيق "الانستغرام"، يقبع ساري في المستشفى بين الحياة والموت، بينما الجاني تم التعرف إليه من خلال رقم لوحة السيارة، وما زالت التحقيقات جارية لمعرفة مصيره.





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard