مقتل جامع جامع في دير الزور

17 تشرين الأول 2013 | 18:36

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

جامع جامع

أعلن التلفزيون السوري مقتل رئيس الاستخبارات العسكرية في دير الزور اللواء الركن جامع جامع "اثناء تأديته لمهامه في دير الزور"، وذلك بعد ساعات من انتشار معلومات صحافية عن مقتله.  

ونقل مراسل هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن مصادر سورية إن جامع قتل باطلاق الرصاص خلال خروجه مع مجموعة دعم لقوات سورية كانت تشتبك مع مجموعة معارضة مسلحة.

وكذلك قالت قناة "الميادين" ان جامع قتل برصاصة في الرأس، فيما جاء في مواقع اخبارية اخرى ان عبوة ناسفة استهدفت موكبته.
وتداولت صفحات مؤيدة للنظام السوري على موقع "فاسبوك" خبر "استشهاد البطل المقدام جامع جامع..". ونعى الرئيس السابق للحرس الجمهوري العميد المتقاعد مصطفى حمدان عبر "فايسبوك": "الرفيق اللواء جامع جامع العشق العربي في كل اطرافه... انتم السابقون ونحن اللاحقون.. بدمنا ستبقى امتنا امة واحدة".

اما في صفحات المعارضة على الموقع نفسه، فنشر اكثر من تبنٍ للعملية صادر عن كتائب تابعة لـ"الجيش السوري الحر"، بينها "كتائب البراء" و"كتيبة انصار الصحابة".
وتقول المعارضة ان جامع هو احد المشاركين بقمع التظاهرات والحراك السلمي في دير الزور والمنطقة الشرقية.
وشغل سابقاً منصب مدير فرع المخابرات الجوية في مدينة حلب، ثم صار مديراً للامن العسكري في دير الزور.
وجامع هو من قرية زاما التابعة لمدينة جبلة، وكان  رئيس فرع الامن والاستطلاع في بيروت، وعرف بدوره الامني ذائع الصيت في مركز "بوريفاج" للمخابرات السورية، على مدى سنوات.

يذكر ان اسم جامع قد ورد كمتشتبه فيه في التحقيق الدولي في اغتيال الرئيس رفيق الحريري. كما ادرج اسمه على اللائحة الاميركية السوداء للاشتباه بدعمه الارهاب وسعيه لزعزعة استقرار لبنان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard