الصين تكافح ظاهرة راقصات التعري في الجنازات

23 شباط 2018 | 12:06

المصدر: "ميرور"

  • المصدر: "ميرور"

أطلقت الصين حملة جديدة من نوعها ضدّ ظاهرة استخدام متعريات في الجنازات. ووصفت هذه الممارسة بأنها غير شرعية وتفسد الأخلاق الاجتماعية، وتعتبر مشكلة كبيرة في المناطق الريفية.  

وتظهر هذه العروض الجنسية الساخرة في بعض الجنازات لجذب المزيد من الناس إلى المشاركة في الجنازة، في ممارسة اكتسبت شعبية على مر السنين.

وصرحت وزارة الثقافة الصينية الشهر الماضي انها تستهدف "التعري" وغيره من "العروض الفاحشة والإباحية والافتراضية" فى الجنازات وحفلات الزفاف والتجمعات العامة التقليدية الاخرى.

وبدورها بدأت السلطات في العام 2006 بتسليط الضوء على العروض المذكورة، وأطلقت حملة ثانية للقضاء على هذه الممارسة في العام 2015، وفق ما ذكر موقع "ميرور".

وصدر في بيان موقع وزارة الثقافة أن آخرها تركز على 19 مدينة فى أربع مقاطعات وهنان وانهوى وجيانغسو وهيبي.

وتحضّ الحملة الجديدة الناس على الاتصال "بالخط الساخن" الخاص للإبلاغ عن "الجرائم الجنائزية" وذلك مع تقديم المكافآت المالية، وفقاً لصحيفة "غلوبال تايمس".

وقبل ثلاث سنوات، وضعت الوزارة "لائحة سوداء" تتضمن أسماء لأشخاص وأماكن عمل شارك في مثل هذه العروض، كما خصت مجموعة من الراقصين قاموا بفعل حركات إثارة مستعينة بجثة شخص مسن فى مقاطعة هيبي الشمالية في شباط 2015.

وقالت الوزارة إن المجموعة خلعت ملابسها بعد القيام بأغنية ورقصة.  

وقد عوقب حد زعماء الـ red rose، بالحبس 15 يوماً قيد الاحتجاز وغرّم بـ000 70 يوان أي 300 11 دولار أميركي، وذلك بعد تدخل مسؤولين لإنفاذ القانون. 

لارا اسكندر: لا أحبّذ المخاطرة في الموضة

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard