ضرب وتعذيب أطفال يعانون التوحد... صاحبة المركز موقوفة

20 شباط 2018 | 18:44

المصدر: "الصباح" التونسية

  • المصدر: "الصباح" التونسية

طفولة (صورة تعبيرية).

استاء الرأي العام التونسي من محتوى فيديو انتشر على #مواقع_التواصل_الاجتماعي تظهر فيه إحدى المربيات في مركز رعاية الأطفال المصابين بـ #التوحد وهي تعتدي بالضرب على أحد الأطفال، بقارورة صغيرة، وحاولت تقييد يد طفل آخر، وهو يصرخ ويبكي، بينما أجبرت زميلتها أحد الأطفال على وضع يديه وهما ممدودتان على الجدار لمعاقبته.

وذكرت صحيفة "الصباح" التونسية ان التونسيين ندّدوا بالتعامل اللانساني مع أطفال يعدون من "ذوي الحاجات الخاصة"، ويقتضي التعامل معهم مراعاة حاجاتهم واضطراب سلوكياتهم، داعين إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد الفاعلين وضد المركز.

السلطات التونسية من جهتها، تحركت نظراً لما يتضمنه الفيديو من مشاهد ضرب وتعذيب عنيفة، وأرسلت وزارة الشؤون الاجتماعية فريق تحقيق الى المركز الذي تبين أنه يعمل من دون ترخيص فأوقفت فرقة الشرطة العدلية في منطقة الأمن الوطني بأيارنة صاحبة المركز والمربيتين اللتين عنفتا الأطفال ورفعت ضدهن قضية في التعذيب وسوء معاملة قصر.

كذلك قررت رئاسة الحكومة التونسية استصدار إذن قضائي لإخضاع جميع الأطفال الذين يزورون هذا المركز الى الرقابة النفسية والطبية.


الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard