برلين ٦٨ - "ثلاثة أيام في كيبرون": رومي المضطربة المعذّبة وقليلة الحظ خلف الأسطورة!

20 شباط 2018 | 16:53

المصدر: "النهار"

ماريا باومر في “ثلاثة أيام في كيبرون”.

رومي شنايدر تعود إلى الشاشة، ٣٦ سنة بعد رحيلها المفاجئ وهي في قمّة مجدها وذروة عطائها. الفيلم المقصود هو “ثلاثة أيام في كيبرون” للمخرجة الفرنسية ايميلي أتف (من أصل إيراني) عُرض أمس ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان #برلين السينمائي (١٥ - ٢٥ الجاري)، ويروي تفاصيل لقاء صحافي امتدّ على ثلاثة أيام في كومونة كيبرون الفرنسية بين رومي شنايدر (ماري باومر) والمصوّر روبرت ليبيك (تشارلي هوبنر) والصحافي ميشائيل يورس (روبرت غويزدك) من مجلة “شترن”، خلال خضوعها لعلاج. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard