شقيقتان قفزتا من على سطح المبنى... المأساة مرتبطة بـ"لعبة انتحار الحوت الأزرق"؟

20 شباط 2018 | 16:35

قفزت شقيقتان روسيتان من على سطح المبنى الذي يقطنوه والمكوّن من عشر طبقات، وتحقق الشرطة الروسية اذا ما كانت الوفاة المأسوية للشقيقتين مرتبطة بـ"لعبة انتحار الحوت الأزرق" المعروفة.

ووفق ما ذكرت صحيفة "دايلي مايل" البريطانية أنه عثر على ماريا فينوغرادوفا (12 عاما) وشقيقها اناستازيا سفيتوزاروفا (15 عاما) متوفيتين على رصيف ثلجي تحت شقتهما في ايجيفسك. ومن المعروف أنّ ماريا كانت مستاءة ومكتئبة عندما أخذتها أمها إلى طبيب أمراض نسائية بعد أن زعم أنّها بدأت علاقة مع قاصر يدعى ديمتري.

ثوانٍ قبل وفاتها، نشرت ماريا صورة لصديقها ورسالة له مرفقة بابتسامات وقلوب، قائلة: "اغفر لي، من فضلك. أنا أحبك كثيرا، وأعلم أنك سوف تجد شخصاً أفضل مني". كذلك سجلت أناستازيا فيديواً قالت فيه: "وداعا للجميع! أحبكم جميعا".

وتخشى السلطات أن يكون سبب انتحار الأطفال والمراهقين الروس في السنوات الأخيرة هو غسل ادمغتهم على شبكة الانترنت. يذكر أن "الحوت الأزرق" وغيرها من مجموعات الموت على الإنترنت تجعل من الشباب المكتئب فريسة لها. 

وستقوم الشرطة بدراسة هواتف وحواسيب الفتاتين لمعرفة كيف استطاعت هذه الجماعات الانتحارية استغلال مشاعرهما أو دفعهما نحو الانتحار.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard