هل ستشكل قصص غوغل الجديدة تهديداً لسناب شات أم ستنقذه!

19 شباط 2018 | 13:55

المصدر: "تك كرانش"

لم تعد #غوغل تريد التغريد خارج السرب وحدها، Yذ بدأت هذه الشركة بالسير قدماً على خطى #إنستغرام و #سناب_شات و #واتسآب وغيرها من تطبيقات التواصل الاجتماعي، من خلال إطلاقها اليوم لميزة القصص الإخبارية المعروفة بقصص AMP ضمن صفحة نتائج البحث في محركها، الأمر الذي سيسمح لوسائل الإعلام بخلق صور وعرض مقاطع الفيديو في نتائج البحث على الهاتف وعلى موقعهم. اذاً، لم يعد "سناب شات" المكان الوحيد لاظهار المحتوى على غرار نافذته الموجودة في التطبيق- Discover.

ورداً على إطلاق غوغل لميزتها الجديدة، قال نائب رئيس "سناب شات" للمحتوى نيك بيل لموقع Techchrunch، "طموحنا في سناب شات هو تمكين القصص، ونحن نعتقد أننا الرائدون في اللقيام بذلك على الهاتف المحمول. نحن سعداء لرؤية انتشار هذه الصناعة ونأمل أن يشجع ذلك المزيد من غرف الأخبار للاستثمار في الفرق التي تركز على المحتوى الخاص بالهواتف المحمولة".

ورفض بيل التحدث بتفاصيل ما إذا كان سيطلب التفرد من الناشرين على Discover ومنعهم من إعادة استخدام المحتوى في مكان آخر.

ولكن، لا يزال هناك كثير من الأسئلة الكبيرة حول ميزة القصص الجديدة من غوغل، مثل كيفية عرض غوغل بشكل بارز لقصص AMP في البحث، وما إذا كانت غوغل ستقدم أدوات فعالة لإنشائها وكيفية التعامل مع تقسيمات أرباح الإعلانات، بالرغم من عدم ووجد إعلانات في قصص AMP حتى الآن. ولكن السؤال الأكبر هو كيفية تفاعل الناشرين والمعلنين مع وجود أماكن متعددة لعرض رسومهم المتحركة.

غوغل تسرق المحتوى والإعلانات من سناب شات!

من ناحية المحتوى، "سناب شات" لا يضع احتكاراً على المحتوى المعروض في نافذة الاكتشاف - Discover، وهذا يضعف موقفها التفاوضي عند إبرام صفقات مع الناشرين. سابقا، بعد بناء فرق لإنشاء المقالات المرئية، لم يكن لدى الناشرين أي مكان يذهبون إليه لعرض محتوياتهم، لذلك كانوا عالقين إلى حد كبير مع شروط تقسيم الإيرادات لدى "سناب شات".

الآن، "سناب شات" لن يتفرد بعرض المحتوى الذي وضع من أجل Discover، اذ قد يسعى الناشرون للجوء الى قصص غوغل الجديدة AMP للترويج لمحتوياتهم. ويأتي هذا في الوقت الذي تم نسخ قصص "سناب شات" تماماً من تطبيقات فيسبوك، مما يجعل ميزة الاكتشاف او Discover السمة الوحيدة الأكثر بروزاً وتميزاً في التطبيق.

في المقابل، إذا رفض "سناب شات" السماح للناشرين بإعادة استخدام المحتوى المعروض لديها في Discover على قصص AMP، فمن المحتمل ان يؤدي ذلك الى إبتعاد الناشرين عن عرض محتوياتهم على "سناب شات" واختيار غوغل بدلاً من ذلك.

ولكن في الحقيقة، غوغل و"سناب شات" لديهما جمهور مختلف جدا. مستخدمو "سناب شات" هم بعمر أصغر بكثير من مستخدمي غوغل. يريد معظم المعلنين الوصول إلى فئة معينة أو فئات مختلفة، لذلك فمن غير المحتمل أن تؤثر غوغل بشكل مباشر على إيرادات نافذة الاكتشاف في "سناب شات". 

من جهة أخرى، لقد وضع الناشرون الكثير من الثقة في ميزة الاكتشاف في "سناب شات" حتى الآن، ولكن يبدو ان الثقة هذه بدأت بالتزعزع خاصة مع كثرة الأحاديث والشائعات حول تراجع وضع سناب شات. الآن، لدى الناشرون خوف من تعثر وضع سناب شات، لذا سيكون لديهم الإمكانية لإظهار محتواهم في مكان آخر.

حقق "سناب شات" أكثر من 100 مليون دولار لشركائه في المحتوى في العام 2017، إلا أن قصص غوغل يمكن ان تغير المعادلة! بإستطاعة "سناب شات" اليوم التخفيف من قبضته على الناشرين والسماح لهم بنشر محتواهم على قصص غوغل AMP، واذا ما ارادت التوصل الى حل وسط بإستطاعة "سناب شاب" الطلب من المستخدمين عرض محتواهم على نافذة Discover لمدة 24 ساعة حصرية ومن ثم عرضها على التطبيقات الأخرى.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard