الأنهر "تجتاح" المنازل في عكار والتربة إلى انهيار... مناشدات لتحمُّل المسؤولية (صور)

18 شباط 2018 | 08:49

المصدر: "النهار"

مشهد من "فياضانات" عكار.

تسببت الامطار الغزيرة التي انهمرت ليلاً بارتفاع منسوب مجاري الأنهر في #عكار، لا سيما مجرى نهر الاسطوان الذي "اقتحمت" مياهه الاراضي الزراعية والمنازل، خصوصاً في خراج بلدة القليعات في سهل عكار،  حيث احتجزت مياه السيول الجارفة عدداً من الاهالي في العديد من المنازل، و"خرّبت" ايضا المحاصيل والمنتجات الزراعية في البيوت الزراعية المحمية التي غمرت بعضها المياه بشكل شبه تام. 

وكان الاهالي تواصلوا مع وزير الدولة لشؤون النازحين معين #المرعبي الذي حضر الى البلدة قرابة الرابعة فجراً، واطلع على معاناتهم وما فعلته السيول، لا سيما منازل عائلتي هيثم وعقاب احمد الواقعة عند ضفة مجرى النهر مباشرة، حيث اضطر السكان الى اخلاء الطبقات الارضية من منازلهم التي اقتحمتها السيول واللجوء الى الطبقات العلوية. 

كما اجرى المرعبي اتصالاته بعدد من الاجهزة المسؤولة وحضرت الى المكان عناصر من الدفاع المدني، في الوقت الذي عمل الاهالي بواسطة جرافة على هدم بعض الجدران لتأمين تسهيل عبور المياه للحدّ من اضرارها داخل احد المنازل. 

وناشد الاهالي المسؤولين المعنين التوجّه الى البلدة لمعاينة الاضرار الكبيرة التي لحقت بالمزارعين ومساعدة الاهالي المتضررين. 

وفي هذا السياق، باشرت جرافات البلدية صباحاً العمل على فتح العبّارات والاقنية لتسهيل عبور مياه الفيضان التي "خربّت" ايضا عددا من الطرق، وبوشرت عملية "شفط" المياه من بعض المنازل تمهيدا لعودة ساكنيها اليها. 

وكانت الامطار الغزيرة تسببت ايضا بحصول العديد من انهيارات التربة وجدران الدعم على عدد من الطرق وفي بعض القرى والبلدات العكارية، حيث اقفلت انهيارات الاتربة طريق عام مشمش- فنيدق عند جسر مشمش، وتعطلت حركة المرور، فعمدت بلدية مشمش على استقدام جرافات باشرت برفع الاتربة والاشجار والحجارة التي غطت الطريق لمسافة تزيد على 50 متراً، تمهيدا لاعادة فتح هذه الطريق التي تعتبر شريانا حيويا في منطقة جرد عكار. 

كما انهار جدران الدعم على طريق عام برقايل عيون الغزلان واقفلت الطريق جزئيا.

وفي بلدة دير دلوم، انهار جدران دعم احد المنازل وألحق اضرارا بعدد من السيارات التي كانت مركونة الى جانبه .

وفي سياق متصل، ومنذ الساعة الثانية فجراً، تعمل فرق الصليب الاحمر اللبناني في محافظة عكار على اجلاء ومساعدة عشرات العائلات السورية في منطقة سهل عكار، والتي طالتها سيول فيضانات مياه نهري الاسطوان والكبير.

يشار الى انّ تحرك فرق الصليب الاحمر اتى مباشرة وبسرعة تلبية لاتصالات ونداءات اغاثة تلقتها على الرقم 140، فتوجهت الفرق الى احد مخيمات اللاجئين السوريين في محلة السمونية في سهل عكار، وتم اجلاء 43 عائلة الى مخيم آخر بفعل ارتفاع منسوب المياه في ارض المخيم حدود المتر تقريباً، وتم توزيع 330 حراماً على 7 مخيمات اخرى في منطقة سهل عكار، وبلغ عدد العائلات السورية التي تمت مساعدتها 160 عائلة في خراج بلدات السمونية الحيصة وقبة شمرا. 

وافيد بأنّ اكثر من 10 مخيمات اخرى سيتم تقديم الإغانة العاجلة لها بعد ظهر اليوم وفرق الصليب الاحمر في طريقها اليها.

أما ما لم يكن مُنتظراً، فهو أن تقذف أمواج البحر العاتية عدداً من البراميل (240 ليتراً) على شاطئ العبدة - العريضة في محافظة عكار، الامر الذي اثار شكوك المواطنين، فأبلغوا الاجهزة الامنية التي حضرت الى الموقع، فتبين بأنّها فارغة. 

ولم يتم التمكن من معرفة مصدرها وما اذا كانت قد القتتها احدى السفن التجارية العابرة للمتوسط أو ان امواج البحر قد حملتها من شواطئ لبنانية.

ولاحقاً، قام رئيس اتحاد بلديات نهر الأسطوان عمر الحايك بجولة تفقدية على القرى المتضررة جراء العاصفة على امتداد مجرى نهر الأسطوان ضمن النطاق الحغرافي للاتحاد، معاينا الاضرار ومتابعاً الاعمال التي يقوم بها الاتحاد بالتعاون مع البلديات لرفع الاتربة من على الطرق.  

والجولة شملت بلدات كروم عرب، خريبة الجندي، كوشا، بيت الحاج، السويسة ،والكويخات، والتقى الحايك عدداً من رؤساء البلديات، وشكر رئيس بلدية كروم عرب عبود سليمان الاتحاد على تعاونه ووضع آلياته بتصرف البلدية. 

وفي بلدة خريبة الجندي جال حايك مع نائب الرئيس علي نافع وتفقد الأضرار وأثنى على عمل البلدية بإزلة الأتربة

من جهته، لفت رئيس بلدية كوشا علي البردوع، الى ان لا أضرار في خراج البلدة حتى الان، أما في بلدة بيت الحاج فتمنى رئيس البلدية من رئيس الاتحاد تأمين الية لإزالة بعض الأتربة على الطريق العام، فأكّد الحايك بأنّ الامر سيتابع سريعا. 

وفي بلدة السويسة فتحت البلدية الطرق وقامت بتنظيفها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard