الحجاج يرمون الجمرة الكبرى في منى في أول أيام العيد

15 تشرين الأول 2013 | 12:19

المصدر: (ا ف ب)

  • المصدر: (ا ف ب)

(الصورة عن الانترنت).

بدأ مئات آلاف الحجاج أول أيام عيد الأضحى اليوم، رجم الجمرة الكبرى في مشعر منى قرب مكة.

ويقوم الحجاج برمي الجمرة الاولى وهي رمز لرجم الشيطان، بالحصاة التي جمعوها أمس في مشعر مزدلفة.
ويرمي الحجاج الجمرة الكبرى بسبع حصيات بهدوء في تنقلهم من مواقع اقامتهم في منى وفق خطة التفويج المعدة لذلك وسط استعدادات امنية وصحية تنظم حركتهم في ساحات جسر الجمرات وعلى المداخل والمخارج.
وبعد ان يفرغوا من رمي جمرة العقبة، يبدأون نحر الهدى ثم حلق الرأس والطواف بالبيت العتيق والسعي بين الصفا والمروة.
ويواصل الحجاج اكمال مناسكهم فيبقون ايام التشريق في منى لرمي الجمرات الثلاث الصغرى ثم الوسطى فالكبرى كل منها بسبع حصيات.
ومن اراد التعجل في يومين، وجب عليه رمي الجمرات الثلاث في اليوم الثاني عشر لشهر ذي الحجة، ومغادرة منى قبل غروب الشمس.
وبعد رمي الجمرات في آخر أيام الحج، يتوجه الحجاج الى مكة للطواف حول البيت العتيق لطواف الوداع، آخر واجبات الحجاج قبيل سفره مباشرة، ولا يعفى من ذلك إلا الحائض والنفساء.
وكان نحو مليون ونصف المليون حاج انتقلوا عند مغيب الشمس أمس الى مشعر مزدلفة نزولاً من جبل عرفات بعد الانتهاء من اداء الركن الاعظم من اركان الحج.
وتوجه مئات آلاف الحجاج الذين ارتدى الرجال منهم لباس الإحرام الأبيض منذ الصباح الباكر الى جبل عرفات مرددين "لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، ان الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك لبيك".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard