الحرب اندلعت بين منى أبو حمزة وريما نجيم... كلمة أشعلتها والردّ قاسٍ!

16 شباط 2018 | 11:42

المصدر: "تويتر"

  • المصدر: "تويتر"

منى أبو حمزة وريما نجيم.

في موجة من الأخذ والردّ، ولّدت تفاعلاً كبيراً بين جمهور "تويتر"، تجلّت أمس فصول "حرب" بين الإعلاميتين #منى_أبو_حمزة وريما نجيم، يبدو أنّها كانت بدأت في السابق واستكملتها أبو حمزة في برنامجها موجّهة لطشة قوية إلى نجيم، معتبرة أنّها دخلت كتاب "غينيس" للأرقام القياسية بسبب "جعدنة" ساعات على الهواء، وفق تعبيرها الذي لاقى انتقادات حادّة.

وفي التفاصيل، وخلال الحلقة الأولى من الموسم الجديد من برنامج "حديث البلد" ("أم تي في")، استعادت أبو حمزة دخول "بعض الناس" في كتاب غينيس بعد استمرارهم على الهواء مباشرة طوال 48 ساعة، ووصفت الأمر بـ "الجعدنة".

ورغم أن أبو حمزة لم تتلفّظ باسم ريما نجيم، إلا أن هجومها عليها بحديثها كان واضحاً.

ورداً على هذا الكلام، غردت نجيم في صفحتها عبر موقع "تويتر"، فقالت: "مديرِك… كان اول الداعمين للفكرة والذي يجلس أمامك الْيَوْمَ (رئيس مجلس إدارة المحطة ميشال المرّ الذي حلّ ضيفاً في البرنامج) كان اوّل المصفّقين وسبق لك ان استضفتني وبالغتي في تقديري وكُنت شاكرة لطفك يا لطيفة".

وأعيد تناقل مقطع فيديو من الحلقة التي استقبلت فيها أبو حمزة نجيم في برنامجها حينها لتهنئها على إنجازها.

ولم يتوقف رد نجيم عند هذا الحد، بل أعادت نشر التغريدات التي دافعت عنها وهاجمت أبو حمزة، وكتبت بعدها: "طوال 20 عاماً لم اكدّس اوراقي يوماً لأحاور ضيوفي الكبار بدءاً من الكبير منصور الرحباني، مروراً بكبار الأدباء والمثقفين والفنانين! ولم استعِن يوماً بفريق إعداد لا في الاذاعة ولا في التلفزيون والكلّ يشهد…".

وبعد شن الهجوم، تصدر هاشتاغ #حديث_البلد لائحة التراندز المحلية في "تويتر"، وكان تعليقات معجبي الطرفين لاذعة.

ولاحقاً، خلال الحلقة، ردّت أبو حمزة باختصار، قائلة إنّها لا تعرف الردّ سوى بصراحة وعلانية، فيما آخرون يستهدفونها منذ مدّة، الأمر الذي بدوره عرّضها لانتقادات، في اعتبار أنّ البرامج لا يفترض أن تكون ساحة لتصفية الحسابات، فيما البعض أيّد موقف أبو حمزة واعتبر أنّ الردّ من حقّها. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard