مهرجان برلين السينمائي افتتح بفيلم تحريك أميركي: بلا "نجوم" الإخراج وتجاهلٌ لأعمالٍ أصحابها متهمون!

16 شباط 2018 | 00:00


ديتر كوسليك، مدير الـ"برليناله"، الذي انطلق مساء أمس في العاصمة الألمانية (15 - 25 شباط)، لم يخفِ حقيقة انه تخلى عن عدد من الأفلام لمخرجين أو ممثّلين أو كتّاب سيناريو اشتُبه بضلوعهم في قضايا تحرش جنسي. خيار قد يرحّب به كثيرون، لكنه يشكّل سابقة خطرة عنوانها الخلط بين الفنان ونتاجه، ويشرّع الباب للمزيد من "الصواب الأخلاقي" الذي برع فيه المهرجان دائماً. يأتي هذا في اطار تصدي الـ"برليناله" لكلّ أشكال العنف ضد المرأة الذي أعلنه كوسليك في الأيام الماضية، "بهدف احداث تغيير كبير". ثمة قضية انفجرت في الساعات الأخيرة، فانقلب السحر على الساحر وأحرجت المهرجان. ممثّلة كورية جنوبية فضّلت عدم الكشف عن اسمها، اتهمت المهرجان بالنفاق، كونه يستضيف المخرج الكوري الجنوبي كيم كي دوك الذي صفعها ثلاث مرات خلال تصوير أحد أفلامه في العام ٢٠١٣ واعتدى عليها جنسياً. اعترف دوك الذي يقدّم جديده "بشر، فضاء، زمن وبشر" في قسم "بانوراما" بأنه صفعها، قائلاً انه كان ينوي تلقينها "درساً في التمثيل"، لكنه أنكر ارتكابه أي اعتداء.
مهرجان برلين الذي لطالما تورط في السياسة (قضية اللاجئين في السنوات الأخيرة)، من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard