رئيسة المحكمة الدولية: وفاة بدر الدين شكلت إشكالية ونستفيد من خبرات القضاة اللبنانيين

14 شباط 2018 | 19:02

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

رئيسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ايفانا هردليشكوفا

أعلنت رئيسة #المحكمة_الدولية الخاصة بلبنان ايفانا هردليشكوفا أن "وفاة #مصطفى_بدر_الدين شكلت اشكالية لأن المحاكمة غيابية وليست المرة الاولى التي يتوفى فيها متهم، ومن فوائد المحاكمة الغيابية انها لا تسمح للمتهمين غيابيا بعرقلة المحاكمة".

وفي كلمة لها من #لاهاي، اشارت هردليشكوفا الى "اننا نستفيد من خبرات القضاة اللبنانيين في المحكمة، وثمة تكامل بين القانون اللبناني وقواعد الاجراءات"، مشددة على "ضرورة الانتهاء من المحكمة لتحقيق العدالة للشعب اللبناني".

رئيسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ايفانا هردليشكوفا (النهار).

من جهته، أشار الممثل القانوني لضحايا التفجير الذي أودى بحياة رئيس الحكومة الشهيد رفيق الحريري، بيتر هاينز الى أن "معظم المحاكم الدولية أفسحت المجال للمتضررين بالمثول كمدعين فقط أما المحكمة الخاصة بلبنان فسمحت للمتضررين من أحداث ١٤ شباط ٢٠٠٥ بالمشاركة في الاجراءات وفي أي مرحلة منها، ويحق لهم استجواب الشهود والتقدم بطلبات المرافعة.

الممثل القانوني لضحايا اغتيال الحريري الى اليسار والى جانبه الموظف القانوني المعاون (النهار).

ولفت هاينز الى أن "المتضررين وعددهم 72 نلتقيهم ونتواصل معهم بشكل دائم، والاستماع الى أصواتهم وتكريس تمثيلهم في المحكمة أعطاهم الأمل والقوة وصوت النجاة والبقاء على قيد الحياة والتمسك بكشف الحقيقة"، مضيفا "لم يسحب أي من المتضررين طلب مشاركته، باستثناء طلبين تم سحبهما بسبب الوفاة". 

بدوره قال المدعي العام لدى المحكمة نورمان فاريل "استكملنا قضية الادعاء والكرة في ملعب الدفاع، بعد أن وصلنا الى ٣ هواتف خضراء في حوزة سليم عياش وحسن مرعي ومستعملة باسماء مزورة واستخدمت في أماكن محددة، استغرقنا وقتا طويلا لاستخدامها، وكان على الادعاء إثبات أسماء مستعمليها واستدعاء شهود واثبتنا انها استخدمت لاهداف خفية ويمكننا أن ننستنتج انها استخدمت في عمل جرمي".

ندوة تنظمها المحكمة الدولية (النهار).

وأكد أن "المحكمة لا تحاكم هيئات حزبية أو تنظيمات أو دولاً، إنما تحقيقنا يطال أفراداً، ومهما قررت المحكمة فإن الأدلة كُشفت وانا ملتزم بقضية الادعاء في هذه الادلة"، موضحاً أن "القضايا المتلازمة تختلف وتتمايز عن قضية الرئيس رفيق الحريري والمقاربة المختلفة استدعت وقتاً". 

وأضاف "القضايا المرتبطة مثل قضية اغتيال الصحافي الشهيد جبران تويني أمام المحاكم اللبنانية، إلا إذا تبين أنها متلازمة مع القضية الاساسية". لافتا الى أن "القرار الاتهامي الجديد سري ولا يزال مع قاضي الاجراءات التمهيدية".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard