مقتل عشرات الروس بنيران أميركية في سوريا... لماذا يتنصّل بوتين من مقاتلي "فاغنر"؟

14 شباط 2018 | 16:15

المصدر: "النهار"

سواء أكانوا اثنين أم عشرة أم عشرات، لن يكون الروس الذين سقطوا في الهجوم الفاشل على دير الزور الاسبوع الماضي، شهداء، ولن يحصلوا على ميداليات شأنهم شأن الطيار الروسي الذي أسقطت طائرته فوق ادلب واضطر الى تفجير نفسه لئلا يقع في الاسر. ومع أن هؤلاء سقطوا بنيران أميركية على الارجح، قد لا يكون للحادث تداعيات دولية بين خصمي الحرب الباردة. والسبب هو أن هؤلاء الذين سقطوا في ساحة المعركة مرتزقة وليسوا جنوداً روساً نظاميين، مع أن مهتمهم تخدم الاهداف الجيوسياسية لموسكو في سوريا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard