قبل دقائق على إحياء ذكرى الرئيس الشهيد... ماذا في الكواليس وحضور رامي عياش؟

14 شباط 2018 | 15:47

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

رامي عياش.

لم يكن مستغرباً اختيار الفنان #رامي_عيّاش لإحياء الذكرى الثالثة عشرة على اغتيال الرئيس #رفيق_الحريري، فقد سبق وكانت له مشاركات في أكثر من استحقاق وطني وزيارات سياسية لا تحمل في مضمونها سوى رسالة الوحدة الوطنية. 

اليوم يشهد "البيال" إحياء ذكرى الرئيس الحريري، فماذا في كواليسه الفنية وكيف وقع الخيار على عياش؟

عياش.
وفق معلومات "النهار" فإنّ الرئيس سعد الحريري اختار عيّاش شخصياً وأصرّ عليه، حيث تمّ التواصل مع الملحن والموزّع جان ماري رياشي الذي لحّن أغنية "لا ما خلصت الحكاية" وكتبها الشاعر نزار فرنسيس، أما السبب فيعود إلى القيمة الفنية لعياش والفن الكلاسيكي الذي اعتاد تقديمه. 

عيّاش سيفتتح المهرجان بعد عرض الاوركسترا الوطنية التي ستعزف النشيد الوطني اللبناني، تتبعها مقطوعات موسيقية خاصة بالمناسبة لنحو 6 دقائق، ليطلّ عيّاش في أغنية الفنان إيلي شويري "بكتب اسمك يا بلادي" ومن ثمّ أغنية "لا ما خلصت الحكاية" التي أضيف عليها ثلاثة مقاطع هي بمثابة استكمال للحكاية التي بدأت منذ 13 عاماً.

اللقاء بين عيّاش والحريري سيكون مباشرة على المسرح بعد إنهاء الأخير الأغنية، ومن المتوقّع أن يلقي عيّاش أمام الجمهور والرئيس الحريري كلمة خاصّة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard