شركة "يونيليفر" تهدّد بسحب اعلاناتها من "غوغل" و"فايسبوك" بسبب "الأخبار الكاذبة والتمييز"

12 شباط 2018 | 21:01

منتجات الشركة.

تُهدّد شركة "يونيليفر" بسحب إعلاناتها من المنصّات الرقمية التي تقول إنها تحوّلت "مستنقعاً للأخبار الكاذبة، والعنصرية، والتمييز الجنسي، والتطرف، وفق ما ذكر موقع "سي إن إن".

وسيُوجَّه الإنذار القوي إلى المنصات الرقمية مثل "غوغل" و"فايسبوك" في مؤتمر إعلاني يُعقَد في كاليفورنيا في وقت لاحق اليوم الاثنين.

وقد حصل موقع "سي إن إن" على نسخة عن الكلمة التي سيلقيها مدير التسويق لدى "يونيليفر"، كيث ويد، خلال المؤتمر، وفيها: "لا يمكننا أن نستمر في دعم سلسلة تموين رقمية... هي في بعض الأحيان أفضل بقليل من مستنقع على مستوى الشفافية".

يُشار إلى أن شركة "يونيليفر"، التي تمتلك ماركات على غرار "دوف" و"ليبتون" و"بن أند جيريز"، هي من كبار المعلِنين في العالم. وتبلغ حصّة التسويق في موازنتها السنوية نحو ثمانية مليارات أورو (9.8 مليارات دولار)، مع الإشارة إلى أن 25 في المئة من إعلاناتها هي إعلانات رقمية.

سوف يذكر ويد أيضاً في كلمته أن انتشار المضمون البغيض عبر مواقع التواصل الاجتماعي – وغياب الحماية للأطفال – يتسبّب بإضعاف الثقة الاجتماعية، وإلحاق الأذى بالمستخدمين، وتقويض الديموقراطيات.

ومن الكلام الذي سيقوله أيضاً في خطابه: "هذا ليس بالأمر الذي يمكن وضعه جانباً أو تجاهله".

إشارة إلى أن شركة "يونيليفر" ستتوقف عن نشر إعلاناتها عبر المنصّات التي تولّد انقسامات في المجتمع أو تفشل في حماية صغار السن.


"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard