اغتصاب الطفلة زينب وقتلها في باكستان: المتّهم علي أمام المحكمة

12 شباط 2018 | 19:45

تدابير امنية مشددة حول السيارة التي اقلت علي الى المحكمة (أ ف ب).

وجّهت #محكمة_باكستانية الاتهام الى المشتبه فيه الرئيسي في قضية اغتصاب فتاة صغيرة وقتلها، على ما أعلن محاميه، وهي قضية أثارت صدمة كبيرة في هذا البلد واشتباها في أن تكون على صلة بجرائم أخرى مشابهة.

ووجّهت المحكمة إلى #عمران_علي البالغ 24 عاما تهمة اغتصاب الطفلة زينب فاطمة أمين ذات السنوات الست، وقتلها في مدينة كاسور قرب الحدود مع الهند. لكن المتهم يشدد على براءته، على ما قال محاميه مهر شاكيل مولتاني لوكالة "فرانس برس". 

وجرت جلسة الاستماع في سجن في لاهور لأسباب أمنية، وطلبت من الشهود الإدلاء بأقوالهم الثلثاء.

وعثر على جثّة الطفلة في مطلع كانون الثاني. وكانت الطفلة الثانية عشرة التي تقتل في العامين الماضيين في منطقة قطرها كيلومتران في كاسور، وفقا للسلطات.

وأثارت القضية غضبا كبيرا وتظاهرات تتهم السلطات بعدم التحرّك.

وبعدما أعلنت السلطات أن عمران علي هو مرتكب الجريمة، استنادا الى فحص الحمض النووي، علت أصوات مطالبة بإعدامه علنا.

وزاد غضب السكان أن منطقتهم سبق أن عانت اعتداءات جنسية على الأطفال. ففي العام 2015، انتشرت مقاطع مصوّرة تظهر 280 طفلا ضحية لاعتداءات جنسية على يد عصابة كانت تبتز عائلاتهم.

"الموس" وصل للرقبة... وأصالة تعترف!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard