تبادل إطلاق النار في عين الحلوة... حريق وثلاث إصابات (فيديو)

9 شباط 2018 | 18:14

المصدر: "النهار"

من الاشتباكات.

توتّر الوضع الامني اليوم داخل مخيم #عين_الحلوة للاجئين الفلسطينين في #صيدا، اثر اشكال بين احد العناصر الاسلامية المتشدّدة وعناصر من حركة #فتح، ما لبث ان تطور الى اطلاق النار بكثافة وإطلاق بعض القذائف الصاروخية، مما اسفر عن اصابة ثلاثة مسلحين واحتراق احد المنازل واضرار مادية. 

واستنادا الى مصادر فلسطينية داخل المخيم، بينها المسؤول الفتحاوي الرفيع منير المقدح، فإنّ محمد حمد نجل جمال حمد وهو من انصار "جند الشام" سابقاً، والاسلامي المتشدد بلال بدر افتعلا امام احد المراكز العسكرية التابعة لفتح وقوات الامن الوطني الفلسطيني التي يرأسها المسؤول العسكري العرموشي، اشكالاً مع عناصر المركز، تطوّر الى قيامه بإطلاق النار على العناصر مما ادى الى اصابة عنصرين، الامر الذي دفع بعناصر فتح والامن الوطني بالردّ على اطلاق النار وملاحقة نجل حمد الذي لجأ الى حي الطوارئ الذي تتحصّن فيه عناصر اسلامية متشدّدة، وجرى تبادل إطلاق النار أسفر عن اصابة نجل حمد، على الرغم من انضمام مسلّحين ملثمين معه. وادى ذلك الى اشتعال النار داخل احد المنازل في بستان القدس، الذي كان يعرف سابقا ببستان اليهودي، كما ادى الى نزوح بعض العائلات من حي الطوارئ والشارع التحتاني في اتجاه مسجد الموصللي بصيدا.

وتعمل قيادة القوة المشتركة والفصائل الفسطينية على معالجة الوضع ومنع تفاقمه.

وكانت معلومات اولية أشارت الى محاولة اغتيال قائد القوة المشتركة بسام السعد، ما لبث ان نفى سعد صحتها.

ونجا رواد سوق الخضر من باعة وأصحاب محال ومتسوقين من شظايا انفجار قنبلة يدوية، ألقاها مجهول ظهر اليوم وحالت خيمة منصوبة فوق شارع السوق من سقوطها على الارض، وجنبت الكثير من الاصابات التي كان يمكن حصولها فيما لو انفجرت في الشارع الذي يكتظ عادة بالمارة.

ودانت اللجنة الشعبية ولجنة تجار السوق الحادثة وناشدت القوة المشتركة العمل من اجل كشف من أقدم على إلقاء القنبلة وتوقيفه وتسليمه للأجهزة الشرعية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard