الفن هو الوطن الوحيد الذي يستحق أن نحارب من أجله!‏

9 شباط 2018 | 12:07

المصدر: "النهار"

إكتشفت باكراً أن الفنان هو المجنون الوحيد الذي يستحقّ أن يعيش خارج القضبان ‏وإن كانت نزواته الفنيّة مُثيرة للقلق ولم لا الرُعب أحياناً! ومع مرور الوقت تأكّدت ‏أن الفن هو الوطن الوحيد الذي أحلم به، وهو الموطن الأكيد الذي يستحق أن ‏أحارب من أجله ومن أجل جنونه ولم لا نزواته. دخلتُ جريدة "النهار" وأنا في ‏الـ22 من عمري وتنقّلت في معظم الأقسام، إلى أن إستقررت في قسم الفنون، وها ‏أنا اليوم أحتفل بـ10 أعوام وسط "نزوات" هذا العالم الذي لا ينضب. أعترف ‏بصوت عال بأنني أحلم بصناعة وطن تضطلع الفنون فيه بدور محوريّ لا بل ‏إلزاميّ...وأن يكون حضورها في المدارس والجامعات أقرب إلى الوسواس ‏القهري!‏ 

‏ ‏Hanadi.dairi@annahar.com.lb


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard