لنصنع وطناً

6 شباط 2018 | 16:17

المصدر: "النهار"

بناء الوطن ليس فقط مسؤوليّة كل فرد منا وإنما هو فرض علينا (النهار).















"إن لم تحمل هم الوطن فأنت هم على هذا الوطن". بهذا القول يمكن أن نوصّف وبشكل بسيط جداً، العلاقة التي يجب أن تربط كل فرد منا بالوطن.
الوطن ليس مجرد مساحة جغرافيّة نعيش في كنفها ونقتات من خيراتها، أو نصا دستوريا يحصر استخدام القوّة بالسلطة وينظم هذا المفهوم في حياتنا المجتمعيّة. إنه رابط وجداني، تاريخي، حضاري وإجتماعي بين كل فرد منا يشعرنا بالإنتماء إلى هذه الأرض وهذا المجتمع.
وبهذا، يصبح بناء الوطن ليس فقط مسؤوليّة كل فرد منا وإنما هو فرض علينا للمحافظة على إرثنا التاريخي والحضاري الذي حوّلنا من مجرد تجمع بشري إلى مجتمع.
من هنا، هلموا أيها اللبنانيون لنصنع وطناً يشبهنا، فاختلاف طوائفنا وانتماءاتنا الدينية هو سر جمال تلك الفسيفساء التي تجمعنا.
وطننا وطن التعايش والإلفة والشراكة والمحبة، فهلموا نصنع وطن النموذج في تلاقي وحوار الأديان. فهذه رسالتنا على ما قال البابا القديس يوحنا بولس الثاني في الإرشاد الرسولي "لبنان أكبر من وطن إنه رسالة".
هلموا لنصون حرية لبنان وسيادته واستقلاله، ولنصنع وطناً تبعاً لاتفاق "الطائف" يحكمه القانون، تديره المؤسسات، ولا يعلو...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 83% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard