المطلوب استقرار تشريعي بحيث يعرف المواطن والمستثمر حقوقهما وواجباتهما (النهار).

المشاركة اليوم مع "النهار" في تحرير هذا العدد الخاص ورئيس تحريره الحاكم رياض سلامة، هي فعل إيمان بـ"النهار" والحريّات كما بالإبداع في لبنان.
على مدى سنوات لم يترك لنا القدر اللبناني الكثير من الأمل، ومع ذلك، قاوم اللبنانيّون من أجل حرّيتهم بكلّ أشكالها كما من أجل استقرارهم النقدي رغم كلّ التحدّيات التي واجهتهم وانعدام الفرص وسوء إدارة الأوضاع السياسيّة والأمنيّة والإجتماعيّة والاقتصاديّة.
وقد تمكّنوا من تجاوز المحن بفعل إيمانهم وبفضل القدرة على التكيّف والمبادرة والإقدام.
في مقدّم "المبادرين" ضدّ اليأس، وقف الشباب اللبنانيّون ليقدّموا انجازات وليبدعوا في أكثر من مجال وأبعد من حقل، وفي أحيانٍ كثيرة تجاوزوا الحدود اللبنانيّة منتشرين في الخارج عبر أكثر من نجاح وابتكار.
ولهؤلاء توجّهنا ومددنا ونمدّ أيدينا بالتعاون مع مصرف لبنان لنعزّز فرص الشراكة معهم ولنطلق العنان لأفكارهم وأحلامهم وابداعاتهم من أجل بناء لبنان الغد...
لبنان الغد لا بدّ من أن ينبعث من أحلام شبابنا الذين تعبوا انقسامات واصطفافات مذهبيّة وطائفيّة وسياسيّة، ومسؤوليّتنا نحن أن نساعدهم في بناء أحلامهم...
الحوافز كثيرة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard