توحيد الجهود لتنمية الاقتصاد اللبناني

6 شباط 2018 | 12:31

المصدر: "النهار"

لبنان سوف يستعيد مكانه على خريطة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالمية(النهار).

يقول المثل "تربية طفل تتطلب جهود قرية بأكملها"، لذا فإن بناء الوطن يتطلب رؤية مشتركة لجهود أبنائه.
نحن بحاجة اليوم الى توحيد جهودنا من أجل تنمية الاقتصاد، وزيادة فرص العمل في لبنان التي ستؤدي إلى استقرار البلد وازدهاره. ويتطلب ذلك تعزيز روح المبادرة الرقمية، وخلق بيئة مؤاتية للابتكار، ودفع ريادة الأعمال من خلال الشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
لقد سبق وبُذل الكثير من الجهود، منها جهود شركة "بيريتك" التي اسستها جامعة القديس يوسف، والتي استضافت منذ خمسة عشر عاما حتى اليوم أكثر من 300 شركة، وساعدت أكثر من 3000 رائد أعمال ضمن العديد من برامج التوعية، وأوجدت أكثر من 1600 فرصة عمل، ومنحت أكثر من 600 ألف دولار أميركي للشركات الناشئة، واستثمرت أكثر من 70 مليون دولار في شركات التكنولوجيا اللبنانية. وقد أثبتت "بيريتك" نجاحها، وبفضل حوكمة الشركة التي تحترم المعايير الدولية، يثق بنا الأوروبيون والأميركيون، من خلال تمويلهم واستثماراتهم.
شاهدت مباشرة الابتكارات والتقنيات المدهشة التي طورها اللبنانيون، والتي وصلت إلى المستويات الدولية.
المستقبل اليوم هو في تكنولوجيا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard