هل نستردّ صوابنا؟

5 شباط 2018 | 12:29

المصدر: "النهار"

بعض المتذاكين ابتدعوا مؤخّراً عبارة الدولة المدنية تجنّبًا لعبارة الدولة العلمانية، لأنّ رجال الدين، مسيحيين ومسلمين، نجحوا باتهام المطالبين بهذا المبدأ بالكفر والإلحاد(النهار).

قد يكون ضربًا من العبث، وسط التداعيات اللبنانيّة المتراكمة بل وسط الانهيارات الوطنيّة المأسويّة، أن نتحدث، رغم كل ذلك، عن "صناعة وطن"، أو بكل بساطة ما إذا كان في الامكان بعد، أن "نحلم" ببناء وطن. أما...

لقراءة هذا الخبر، إشترك في النهار Premium بـ1$ فقط في الشهر الأول

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard