وَلَدي،
أخاطبَك عبرَ " نهارٍ" ديكُها صاحَ بحنجرَةٍ أوتارُها مِن مَواكِبِ الشهداء، وَمِن صباحاتِنا الوطنيّة الملوّنَةِ بالحريّة وعشق الحياة.
ولعلّكَ يا بُنَيَّ وأنتَ تُشارِكُني متعَةَ العملِ في...
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard