لبنان الذي لن يكون

4 شباط 2018 | 20:26

المصدر: "النهار"

يرقد لبنان مرتجفاً بين عبارات قسم جبران تويني، في ساحة الشهداء، كأنه قيد ولادة لا تكتمل، ومخاض لا تخفّ أوجاعه!(النهار)

أربكتني "النهار" بطلبها الكتابة عن لبنان المستقبل، الذي ما أراه إلا سراباً، نعدو خلفه، بلهاث مريض، وبهمة تفتر، وتخبو.
أربكتني لأنني مغلوب على أمري بمزاج من التشاؤم في هذه الحقبة، وهي تدعوني إلى...

لقراءة هذا الخبر، إشترك في النهار Premium بـ1$ فقط في الشهر الأول

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard