منظمة العفو الدولية: منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تستحق الفوز

11 تشرين الأول 2013 | 17:55

اعتبرت منظمة العفو الدولية منظمة حظر الأسلحة الكيميائية فائزاً مستحقاً لجائزة نوبل للسلام، ودعتها إلى بذل المزيد لمنع استخدام هذه الأسلحة بعد إعلان منحها الجائزة السنوية.

وقال الأمين العام للعفو الدولية سليل شيتي إن "المنظمة فائز يستحق، والفوز خيار يؤكد من جديد المبادئ الدولية ضد استخدام الأسلحة الكيميائية والأسلحة المحظورة الأخرى التي تسبب معاناة لا توصف، كما أن منحها جائزة نوبل للسلام لهذه السنة تذكير في الوقت المناسب لجميع الحكومات والأطراف المتقاتلة في النزاعات المسلحة بأن الحروب لها قواعد يجب احترامها، ومن بينها حظر الأسلحة الكيميائية بهدف تجنيب وقوع ضحايا بين صفوف المدنيين".

وأضاف أن الاتفاق الأخير حول سوريا "كان خطوة إيجابية لإزالة الأسلحة الكيميائية المحظورة من ساحة المعركة، لكن لا يمكننا إغفال ضخامة أزمة حقوق الإنسان في البلاد، حيث لم تتم حتى الآن محاسبة أي شخص على جرائم الحرب الدائرة فيها، بما في ذلك الهجمات المروّعة بالأسلحة الكيميائية".
وقال إن الأسلحة التقليدية "لا تزال تُستخدام في ارتكاب الفظائع الجماعية في سوريا، ويجب أن يكون إعلان منح جائزة نوبل للسلام إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حافزاً للمجتمع الدولي لوضع حد للانتهاكات الواسعة النطاق في سوريا، ومعالجة المساءلة عن جرائم الحرب التي ترتكبها جميع أطراف النزاع".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard