سيارة تقود نفسها من "تويوتا" في 2015

11 تشرين الأول 2013 | 12:16

المصدر: ( و ص ف)

  • المصدر: ( و ص ف)

أعلنت مجموعة "تويوتا" الأولى عالميا في تصنيع السيارات أنها ستسوق ابتداء من سنة 2015 سيارات تتضمن خدمة "القيادة الذاتية" وتمتثل لقواعد القيادة.

وشرح موريتاكا يوشيدا أحد المسؤولين في "تويوتا" خلال عرض نموذج تجريبي للصحافيين أن "هذه التكنولوجيات المتقدمة تسمح بتفادي الاخطاء التي قد يرتكبها السائقون وتخفيض الضغوط التي يواجهونها وتجنب حوادث السير. ومن شأنها أن تساهم في تخفيض الوفيات الناجمة عن حوادث سير".
وتقوم "تويوتا" بتطوير تقنيات القيادة الذاتية منذ نحو عشرين سنة، في مسعى منها إلى تسهيل الأمور بالنسبة إلى السائقين وتعزيز سلامة الطرقات، شأنها في ذلك شأن مصنعين آخرين.
وهي قد طورت نظام مساعدة تلقائية على القيادة في الطرقات السريعة يعرف بـ "إيه إتش دي إيه" يرصد لاسلكيا السيارة الامامية لتعديل السرعة والمحافظة على مسافة مقبولة بين السيارتين. وهو يستعين بكاميرات ورادارات تديرها برمجية تشغيل لتبقى السيارة على المسار الصحيح.
وأكد ميتسوهيسا شيدا أحد القيمين على هذا المشروع أن "السيارات تتبادل المعلومات كل عشر من الثانية".
ويمكن أيضا لهذه التقنية أن ترصد كل ما يمر بجانب السيارة من أشخاص وحيوانات، فتخفف من سرعتها أو تغير مسارها لتفادي الاصطدام به. وفي وسع النظام أن يرصد العائق قبل أربع ثوان من احتمال الاصطدام.
كما طوّر المصنع مرآبا أوتوماتيكيا يضع السائق السيارة بجواره وهي تركن فيه لوحدها.
وتعتبر "تويوتا" أنه من شأن هذه التقنيات أن تشجع الكبار في السن على القيادة في بلاد تشهد تقدما شديدا في أعمار سكانها.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard