تصعيد أميركي ضد نظام الاسد...دعم مالي والضربات غير مستبعدة

1 شباط 2018 | 20:26

المصدر: "النهار"

تزيد #واشنطن انخراطها في الملف السوري بخطوات مبعثرة، وآخرها تخصيصها 350 ألف دولار للآلية الدولية والحيادية والمستقلة في شأن جرائم الحرب المرتبكة في #سوريا، مع عدم استبعادها شن ضربات عسكرية بعد اتهامات بحصول هجمات كيميائية جديدة في سوريا.


 .

عندما أنشئت الالية الدولية والحيادية المستقلة عام 2016، تفاوتت الردود عليها، بين من اعتبرها فتحاً لمسار العدالة في سوريا، ورسالة واضحة أن حقبة الافلات من العقاب قد ولت، وبين من رأى فيها "مجرد قرار غير عملي و جبر خواطر لا قيمة له". ومع ذلك، كان للقرار الاميركي الاخير صدى ايجابياً لدى المعنيين بحقوق الانسان خصوصاً.    فقد أعلنت البعثة الاميركية في الامم المتحدة تخصيص 350 ألف دولار للآلية الدولية التي اعتبرت إنها ستساعد في جهود المحاسبة عن الفظاعات التي يرتكبها نظام الاسد، بما فيها استخدام الاسلحة الكيميائية، مضيفة ان هذا الامر صار أكثر أهمية من أي وقت، بعد قضاء روسيا على الية التحقيق المشتركة.
وعلقت أكشايا كومار من منظمة "هيومن رايتس ووتش" على القرار بأنه نبأ رائح للجهود الرامية الى تحقيق العدالة لضحايا الاسلحة الكيميائية في سوريا. وأشاد به الباحث غير المقيم في معهد بروكينغز ستيفن هايدمان، معتبراً أنه تطور مهم جداً في الجهود الدولية لمحاسبة الاسد. ووصفه المدير التنفيذي لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" القرار بأنه "ضروري جداً".
ومع استمرار الهجمات بالاسلحة المحظورة في سوريا،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard