اعتصام لموظفي مستشفى رفيق الحريري احتجاجا على عدم قبض رواتبهم

10 تشرين الأول 2013 | 11:19

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

الانترنت

اعتصم موظفو مستشفى رفيق الحريري الجامعي اليوم في الجناح - بئر حسن احتجاجا على عدم قبض رواتبهم "وتجاهل الاشخاص المعنيين لملف المستشفى وعدم الاهتمام بهذا الصرح الطبي وهو على مشارف الانهيار".

واعتبر المعتصمون في بيان "ان المؤسسة الصحية المركزية في لبنان والتي انشئت لتكون الصرح الطبي التعليمي الجامعي وملجأ للفقير في مرضه وملجا لكافة اللبنانيين في الكوارث والحروب والامراض الوبائية اصبحت عاجزة عن تقديم ادنى مستوى من الخدمات الصحية".

وذكر البيان "بتجاهل كافة المسؤولين وتخليهم عن مسؤولياتهم تجاه المؤسسة"، مشيرا الى "ان استمرارية المؤسسة في خطر داهم، خصوصا ان مستقبل ما يزيد عن 1100 موظف وعائلة مجهول، و 174 مريض غسل كلى معرضون للموت بالاضافة الى 250 مريض سرطان يتلقون علاجهم في المستشفى وذلك عدا المرضى المقيمين في المؤسسة ويتلقون العلاج".

ولفت البيان الى "ان الموظفين يعانون من عدم استقرار واطمئنان على مستقبلهم نظرا لعدم وجود جهة مسؤولة ترعى حقوقهم وتكفلها عند استحقاقها، في ظل مجلس ادارة ممدد له منذ 5 سنوات وهو غائب كليا عن وضع المستشفى المزري".

واضاف البيان "نحن اصحاب هذا الصرح لن نترك مؤسستنا لتنهار ولن نألو جهدا في سبيل النهوض بها لايصالها للصورة التي نطمح لها ونحب".

وطالب الموظفون، المعنيين "بوضع المؤسسة على رأس اولوياتهم وتحديد مكامن الخلل وما اوصل المؤسسة لهذا الوضع ومحاسبة كل مقصر ومرتكب".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard