تظاهرة كردية في بيروت: "عفرين حرّة حرّة… تركيا اطلعي برّا"

28 كانون الثاني 2018 | 14:01

المصدر: "النهار"

من التظاهرة (عباس الصباغ).

تظاهر المئات من #الاكراد اليوم، أمام مقر المفوضية الاوروبية في جادة شارل حلو في بيروت احتجاجاً على العملية العسكرية التركية في مدينة #عفرين السورية ذات الغالبية الكردية. وتجمّع المتظاهرون قرب مبنى "مؤسسة كهرباء لبنان" قبل ان ينطلقوا في اتجاه المفوضية بمواكبة امنية رافعين لافتات تندد بالهجوم التركي على عفرين، وتتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان برعاية الإرهاب. 

وحمل المتظاهرون رايات وصوراً لزعيم "حزب العمال الكردستاني" عبدالله أوجلان المعتقل في سجن إيميرلي التركي، وصوراً لضحايا الهجوم التركي على عفرين، وطالبوا المجتمع الدولي بحماية سكانها من الهجوم التركي.

وردد المتظاهرون هتافات منددة بالعملية التركية، منها "عفرين حرة حرة… تركيا اطلعي برّا"، و"بالروح بالدم نفدي عفرين"، وأخرى منددة بالرئيس التركي و"يسقط يسقط أردوغان… عاش عاش أوج آلان". 

ورفع اطفال اغصان الزيتون في اشارة الى تسمية تركيا العملية العسكرية "غصن الزيتون"، وردد شبان غاضبون هتافات ضد انقرة، فيما ارتدى آخرون اللباس التقليدي الكردي رافعين رايات "حزب العمال". وشاركت في الاحتجاج عائلات بكاملها على رغم الطقس الماطر والبارد وسط حماسة لافتة من المعارضين للسياسة التركية الذين جابوا بسياراتهم الطرق المؤدية الى مكان الاعتصام .

وقطعت القوى الامنية الطرق المؤدية الى جادة شارل حلو بعدما حولت السير من تمثال المغترب الى محطة شارل حلو، وكذلك من بيت الكتائب الى المحطة المذكورة، وطلبت من المواطنين في بيان سابق لموعد التظاهرة أخذ العلم، والتقيّد بتوجيهات قوى الأمن الداخلي وإرشاداتهم، وبعلامات السير الموضوعة في المكان تسهيلاً لحركة المرور ومنعاً للازدحام.

والقيت كلمات امام المفوضية الاوروبية نددت بالعملية التركية في عفرين، وأكدت الاصرار على تنظيم المزيد من الاحتجاجات في لبنان والعالم ضد سياسة انقرة. 

وفي سياق متصل بعملية عفرين، تحدث المرصد السوري المعارض عن استمرار الاشتباكات العنيفة بين وحدات حماية الشعب الكردي وقوات الدفاع الذاتي من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية والقوات التركية من جهة اخرى، مع استمرار القصف المدفعي والصاروخي وتجدد الضربات الجوية التركية على منطقة عفرين، ووثق المرصد ارتفاع أعداد الضحايا المدنيين إلى 42، فيما أصيب عشرات آخرون بجروح مختلفة.

Abbas.sabbagh@annahar.com.lb

@abbas_sabbagh


ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard