الأمطار تُغرق شوارع باريس في المياه... "السين" تحت المراقبة

25 كانون الثاني 2018 | 19:11

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

أ ب

لا تزال الشوارع الباريسية غارقة في المياه قرب نهر السين الذي يواصل مستوى مياهه الارتفاع، مع توقع ان يستمر ذلك في عرقلة الحركة في العاصمة الفرنسية لأيام عدة أخرى.

وفي فيلنيف-سان جورج بالضاحية الجنوبية الشرقية الكبرى لـ#باريس، اجبر فيضان نهر يار السكان على التنقل في قوارب في الشوارع، حيث غمرت المياه السيارات جزئيا.

أ ب

وقال أكا (31 عاما): "بعد فيضانات 2016، احتجنا تقريبا الى سنتين للانتهاء من اصلاح المباني. الآن، سنضطر الى البدء من جديد". وعلى مقربة منه، غمرت المياه بالكامل الطبقة تحت الأرضية في منزل كارلوس (21 عاما)، وحولتها "حوض سباحة حقيقيا". 

وكانت 14 دائرة في الربع الشمالي الشرقي لفرنسا في حالة تأهب، تحسبا من الفيضانات والأمطار الغزيرة اليوم، خصوصا حول حوض نهري السين والساون.

أ ب

أ ب
وبعد تحسن الاحوال الجوية، هطلت مجددا الامطار اليوم، انما باعتدال. ومن غير المتوقع ان تؤدي الى تغيير التوقعات بارتفاع مستوى نهر السين الذي يواصل صعوده البطيء في باريس. 

وقال برونو جانيت، الخبير في هيئة رصد الفيضانات: "ننتظر ان يبلغ الفيضان ذروته في نهاية هذا الاسبوع، مع ارتفاع يبلغ 5،50 امتار و6،20 أمتار". وهذا المستوى مماثل لفيضان حزيران 2016 (6،10 أمتار)، لكنه بعيد جدا عن مستوى الفيضان التاريخي العام 1910، والذي بلغ 8،63 أمتار.

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard