ابنة الـ 16 سنة توفيّت فجأة... هل لمشروبات الطاقة علاقة؟

26 كانون الثاني 2018 | 10:39

المصدر: "النهار"

  • "النهار"
  • المصدر: "النهار"

توفيت لانا هامان ابنة الـ 16 عاماً عند قضاء عطلتها في المكسيك. بينما كانت لانا ممددة على الشاطىء، توقف قلبها عن الخفقان. لم تنجح كل الجهود والإسعافات الأولية لإنعاشها. لم يفهم أحد لماذا يمكن لفتاة شابة عمرها 16 سنة في صحة جيدة ورياضية، أن تصاب بنوبة قلبية.

ارادت كريس والدتها، ان توجه رسالة بعد وفاة ابنتها قائلة "لم تشرب لانا نقطة ماء بل شربت مشروب طاقة، قبل أن يتوقف قلبها عن الخفقان. إن الموت المأسوي لإبنتي يمكن أن يحدث لأي شخص، أينما كان. ونأمل أن تستطيع قصتها منع حدوث أي مأساة مشابهة في المستقبل".

انواع عدم انتظام دقات القلب

دراسات كثيرة شددت على خطورة مشروبات الطاقة على جسم الإنسان، ولا سيما انها تسبب اختلالاً في انتظام دقات القلب. فما صحة ذلك؟ وكيف يُفسر الطب ما جرى مع لانا وتأثير مشروبات الطاقة على القلب وربما الوفاة؟  

أكدت طبيبة القلب رنا قسطه أنه "بات معروفاً ان المنبهات ومشروبات الطاقة تؤثر في تسارع دقات القلب وتُسبب دقات قلب غير منتظمة. تختلف انواع عدم انتظام دقات القلب منها ما هو خطير ومنها ما هو عابر، لذلك لا يمكننا التعميم في هذه المسألة".

برأي قسطه ان "ان مشروبات الطاقة قد تسبب خللاً في انتظام دقات القلب، لكنها لن تكون السبب الوحيد في حدوث مضاعفات او وفاة. علينا ان نعرف ان هناك استعداداً داخلياً عند الشخص من شأنه ان يؤثر سلباً على صحة قلبه، فكيف اذا اجتمع السببان في حالة واحدة. لا يوجد تفسير طبي واحد لما جرى لأننا نجهل تفاصيل ما جرى فعلياً مع هذه الشابة، لكن لا يمكننا ان ننكر تأثير مشروبات الطاقة على القلب. لذلك لا يحق لنا التعميم لكننا نشدد دائماً على عدم الإكثار من هذه المشروبات والإكتفاء كما هي حال المنبهات (القهوة- النسكافيه) بكوب واحد.

اقرأ ايضاً: احذروا مشروبات الطاقة


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard