المعارضة السورية تعتذر للشعب السوري بعد "الصورة غير اللائقة"

24 كانون الثاني 2018 | 17:03

الصورة.

اثارت صورة تذكارية لهيئة التفاوض السورية مع وزير الخارجية الروسي سيرغي #لافروف موجة من الغضب عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن الهيئة تلتقط الصور مبتسمة على اشلاء الاطفال.

وبعد الحملة، قدّم رئيس الهيئة السورية العليا للتفاوض نصر الحريري اعتذاراً رسمياً للشعب السوري، قال فيه: "باسمي، كرئيس لهيئة التفاوض، أعتذر لشعبنا السوري المكلوم عن هذه الصورة غير اللائقة، وأؤكد أنه ربما كان أكثر الناس ابتساماً أكثرهم دفاعاً عن قضيتنا".


اعتذار الحريري لم يرضِ المعارضين لتبدأ بعدها حملة جديدة ضده في اعتباره أتى بـ"عذر أقبح من ذنب"، وابتكر قاعدة لا مكان لها في قواميس السياسة ولا "المكلومين"، ولجأ إلى تبرير "ساذج"، عندما قال: "ربما كان أكثر الناس ابتساما أكثرهم دفاعا عن قضيتنا". 

وشبّه البعض العبارة الأخيرة للحريري بتلك العبارات المبهمة والخالية من أي معنى، بينما استبدل البعض الصورة الخلفية بصورة قصف للطائرات الروسية للمدن السورية. ونشر البعض صور للضحايا السوريين رداً على اعتذار الحريري. 




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard