غارات تركيّة على عفرين توقع 8 قتلى... وصاروخان من سوريا يهزّان ريحانلي

21 كانون الثاني 2018 | 16:41

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

"أ ب"

واصل اليوم #الجيش_التركي قصفه لمنطقة #عفرين السورية، مستهدفا اهدافا كردية عدة. وقد اوقعت غارات تركية على قرية جلبرة في عفرين 8 قتلى مدنيين، على ما أكد #المرصد_السوري_لحقوق_الانسان،بينما اطلق صاروخان على ريحانلي الحدودية التركية من سوريا، مما ادى الى وقوع قتيل سوري وعشرات الجرحى.  

واعلن الجيش التركي إن طائراته الحربية قصفت 45 هدفا في منطقة عفرين السورية اليوم، بينما توغلت قواته البرية في المنطقة، في إطار "عملية غصن الزيتون" التي تستهدف فصيلا كرديا تسانده الولايات المتحدة. وقال في بيان إن 32 طائرة حربية نفذت ضربات جوية استهدفت أماكن إيواء ومخابئ ومستودعات ذخيرة وأسلحة تابعة لوحدات حماية الشعب الكردية السورية.

في غضون ذلك، اصيبت بلدة #ريحانلي الحدودية التركية بصاروخين أطلقا عبر الحدود من سوريا اليوم. ونقلت قناة تلفزيون "ان.تي.في" التركية عن رئيس بلدية ريحانلي حسين صنفردي إن "صاروخا أطلق عبر الحدود من سوريا أصاب البلدة اليوم، وأوقع قتيلا سوريا، واصيب 32 تركيا، بينهم اثنان في حالة خطرة". واكد نائب رئيس الوزراء التركي بكير بوزداج للصحافيين تعرض ريحانلي للقصف بصاروخ أُطلِق عبر الحدود السورية.

وفي وقت لاحق، ذكرت محطة "سي.إن.إن ترك" أن صاروخا آخر أطلق من سوريا، وأصاب بلدة ريحانلي. ولم ترد أي أنباء فورية عن الخسائر. 

تشاووش اوغلو يحذر

من جهته، نبّه وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو الى أن "كل من يعارض العملية التركية في منطقة عفرين في شمال سوريا يأخذ جانب الإرهابيين، ويجب أن يعامل على هذا الأساس".   

وقال للصحافيين خلال زيارة رسمية للعراق، إن "أنقرة تتوقع أن تساند فرنسا العملية التركية".

وكانت باريس طالبت تركيا بضبط النفس في سوريا. وقالت إنها ستدعو الى اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي. 

قتلى في عفرين 

من جهة اخرى، قتل 8 مدنيين في غارات تركية استهدفت قرية في منطقة #عفرين في شمال #سوريا، على ما أكد متحدث كردي و#المرصد_السوري_لحقوق_الانسان

وقال المتحدث الرسمي باسم وحدات حماية الشعب الكردية في عفرين بروسك حسكة: "ارتكبت الطائرات العسكرية التركية مجزرة بحق مدنيين في قرية جلبرة، حيث استشهد أكثر من 8 مواطنين بقصف صاروخي" استهدف مسكنا لعائلة، في حصيلة أكدها المرصد السوري أيضاً.


والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard