رالي دكار: ساينز بطلاً... العطية وصيفاً وانجاز للقاسمي

21 كانون الثاني 2018 | 10:04

من الاحتفال

حقق السائق الإسباني كارلوس ساينز لقبه الثاني في رالي #دكار، بينما واصلت "كيه تي أم" وكاماز سيطرتهما المُطلقة على فئتي الدراجات والشاحنات.

وفي اليوم الأخير من النسخة الـ40 للرالي الأعرق في العالم، اجتاز المنافسون في كل الفئات 286 كلم، منها 120 كلم مرحلة خاضعة للتوقيت و166 كلم مرحلة وصل وانطلقوا فيها من قرطبة وعادوا إليها. وتم تعديل ترتيب المنطلقين في المرحلة، حيث كان أصحاب المراكز العشرة الأولى في الترتيب العام لكل فئة آخر من سلكوا المسار.

ساينز، الذي شق طريقه في الترتيب العام بخطوات ثابتة في المراحل الأولى للرالي ووصل إلى الصدارة في المرحلة السابعة، بقي متشبثاً بها في المراحل التالية وحاول قدر الإمكان البقاء بعيداً من المشاكل، مستفيداً من مساندة زميله في فريق بيجو صاحب الخبرة الميكانيكية الكبيرة الفرنسي سيريل ديبريه.

ودخل ساينز المرحلة 14 من رالي دكار 2018 متقدماً على أقرب منافسيه القطري #ناصر_العطية بأكثر من 46 دقيقة، لكن سائق بيجو والفائز بلقب الرالي عام 2010 كان مدركاً تماماً أن أي شيء وارد في رالي دكار.

واجتاز ساينز الكيلومترات الأخيرة نحو منصة التتويج في قرطبة مسجلاً تاسع أسرع توقيت في المرحلة الأخيرة وبفارق 3:19 دقائق عن الجنوب أفريقي جينيال دو فيلييه، الذي أحرز فوزه الوحيد بإحدى مراحل هذا الرالي في اليوم الأخير والأول له أيضاً منذ 2014.

وبذلك يفوز ساينز بلقبه الثاني في رالي دكار متقدماً على العطية بـ 43 دقيقة، بينما يكمل دو فيلييه مراكز منصة التتويج متأخراً بأكثر من ساعة عن الصدارة.

الإماراتي الشيخ خالد القاسمي بلغ خط النهاية للمرة الأولى في دكار من مشاركته الثانية، محتلاً المركز السادس في الترتيب العام خلف الفرنسي ستيفان بيترهانسل والبولندي ياكوب برزيغونسكي بالمركزين الرابع والخامس توالياً.

دراجات

منهياً المرحلة الأخيرة بالمركز الثامن وبفارق 5:38 دقائق عن الفائز بها الأرجنتيني كيفن بينيفاديس، أحرز النمساوي ماتياس فالكنير فوزه الأول برالي دكار عن سن 31 عاماً، لتبقى بذلك "كيه تي أم" غير مهزومة في دكار للعام الـ 17 على التوالي (منذ 2001).

كوادز

ضمن منافسات الدراجات رُباعية الدفع "كوادز"، كان التشيلي إيغناسيو كاسالي سيطر على الفئة كل الرالي ودخل المرحلة الأخيرة متصدراً للترتيب العام بأكثر من ساعة ونصف الساعة عن الأرجنتيني نيكولاس كافيلياسّو، لكن رغم ذلك اجتاز الـ 120 كلم الأخيرة مسجلاً التوقيت الأسرع ليحقق فوزه الخامس في هذا الرالي وبالتالي يضمن، عن جدارة، لقبه الثاني في دكار بعد لقبة الأول في 2014.

باغي (SxS)

الأرجنتيني ليو لاروري انتظر المرحلة الأخيرة في مشاركته الأولى في رالي دكار ليفتتح سجّله من الانتصارات محققاً المركز الأول في المرحلة أمام جماهيره وعلى أرضه، لكن الفائز بلقب فئة الباغي خفيفة الوزن (سايد باي ساي) في ظهورها الثاني في تاريخ الحدث العالمي، كان البرازيلي رينالدو فاليرا متقدماً على الفرنسي باتريس غارّوست بـ 57 دقيقة.

شاحنات

من يعتقد أن فوز كاماز الـ16 على التوالي في رالي دكار كان سهلاً، فهو مخطئ جداً، بعد أن كاد اللقب يفلت من أيدي الروسي إدوارد نيكولاييف لمصلحة الأرجنتيني فريديريكو فيلاغرا (إيفيكو)، الذي تصدر الترتيب العام للرالي في المرحلة 11.

ودخل الاثنان المرحلة التالية بفارق ثانية واحدة بينهما، لكن مشكلة ميكانيكية أنهت مشوار فيلاغرا في الرالي قبل مرحلة على النهاية، ليحقق نيكولاييف لقبه الرابع والثاني على التوالي في دكار متقدماً بأربع ساعات على البيلاروسي سيارهي فيازوفيتش (ماز).

وبلغت 191 آلية خط النهاية للنسخة الـ40 من رالي دكار في قرطبة، 85 دراجة، 32 كوادز، 49 سيارة بما فيها 6 باغي خفيفة الوزن ضمناً و25 شاحنة، مما يعني أن 55 في المئة من المشاركين، الذين أخذوا شارة الانطلاقة في ليما تمكنوا من إنهاء الرالي.

مرض جديد يثير الذعر في الصين: هل ينتقل إلينا؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard