الرئيس المصري غادر السعودية التي جددت رفضها الارهاب

8 تشرين الأول 2013 | 12:24

المصدر: (ا ف ب)

  • المصدر: (ا ف ب)

غادر الرئيس المصري الموقت عدلي منصور جدة متوجها الى الاردن اليوم في ختام زيارة الى السعودية اكد خلالها الملك عبد الله بن عبد العزيز مجدداً رفضه "الارهاب والضلال والفتنة".

وفي أول زيارة يقوم بها الى الخارج منذ توليه منصبه، اختار منصور السعودية وجهته الاولى دليلاً الى العلاقات القوية بين الطرفين بعد الاطاحة بالرئيس محمد مرسي مطلع تموز الماضي.
واكد الملك خلال استقباله منصور، موقف السعودية "حكومة وشعباً" مع مصر ضد "الارهاب والضلال والفتنة، وتجاه كل من يحاول المساس في شؤونها الداخلية".
كما بحث الطرفان آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها والحوادث والتطورات الاقليمية والدولية وموقف البلدين منها.
واكد العاهل السعودي دعم بلاده للسلطات المصرية في مواجهتها "ضد الارهاب"، مؤكدا ان ذلك "حقها الشرعي".
ودعا الملك عبد الله المصريين والعرب والمسلمين الى الوقوف "في وجه كل من يحاول ان يزعزع استقرار مصر".
واعلنت بلاده تقديم مساعدة الى مصر بقيمة خمسة مليارات دولار دعما لاقتصاد هذا البلد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard