السلطات الصومالية: تحرير 32 طفلا من مدرسة تديرها حركة الشباب

19 كانون الثاني 2018 | 15:16

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

الصومال

 قالت السلطات الصومالية إن قوات اقتحمت مدرسة تديرها حركة الشباب مساء أمس الخميس وحررت 32 طفلا أخذتهم الجماعة المتشددة لتجنيدهم في صفوفها.

وقال وزير الإعلام عبد الرحمن عمر عثمان ‭‬‬إن الأطفال آمنون والحكومة تعتني بهم، مضيفا أن من المؤسف أن يجند الإرهابيون أطفالا لدمجهم في أيديولوجيتهم وأن هذا يعكس مدى يأسهم مع خسارة الحرب ورفض الناس للإرهاب.

وقالت حركة الشباب إن قوات حكومية مصحوبة بطائرات دون طيار هاجمت المدرسة في منطقة شبيلي الوسطى، وإن أربعة أطفال ومعلما قتلوا.

ولم يرد بعد تعليق من الحكومة الصومالية بشأن ما قالته الحركة عن سقوط ضحايا أو استخدام طائرات دون طيار.

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث العسكري باسم حركة الشباب إن القوات "خطفت" باقي التلاميذ، ملقيا باللوم على منظمة هيومن رايتس ووتش في مقتل تلاميذ ومعلمهم.

وقالت المنظمة المعنية بحقوق الإنسان ومقرها نيويورك، في تقرير هذا الأسبوع، إن حركة الشباب أمرت شيوخ القرى ومعلمي المدارس الدينية والمجتمعات الريفية منذ سبتمبر أيلول بتسليمها مئات الأطفال لم تتعد أعمارهم الثمانية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard