البنتاغون يؤكد انه لا يعمل على انشاء "جيش" كردي في سوريا

18 كانون الثاني 2018 | 07:59

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

قوات كردية ا ف ب

اكد #البنتاغون الاربعاء ان الولايات المتحدة تدرب حلفاءها #الاكراد في قوات سوريا الديموقراطية، لكنه شدد على انه لا يعتزم انشاء "جيش" #كردي في #سوريا.

وقال البنتاغون في بيان ان "الولايات المتحدة تواصل تدريب قوات امن محلية في سوريا" لكن "الامر لا يتعلق بجيش جديد او بقوة حرس حدود".

واوضح ان هذه القوات الامنية تركز على مسائل الامن الداخلي "من اجل منع مقاتلي #داعش من مغادرة سوريا ومن اجل تحسين الامن في المناطق المحررة".

واشار البنتاغون الى انه "حتى هذا اليوم (...) لم يعد #داعش الى ايّ من الاراضي التي كان قد خسرها. لدينا النية كي يدوم" هذا الوضع.

وشدد البنتاغون على أن "مخاوف تركيا مشروعة"، قائلا "سنبقى شفافين بالكامل مع تركيا في ما يتعلق بجهودنا من اجل هزيمة تنظيم الدولة الاسلامية. وسنبقى ملتزمين حيال شريكتنا في حلف شمال الاطلسي وجهودها ضد الارهاب".

وكان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية اعلن الاحد انه يعمل على تشكيل قوة امنية حدودية قوامها 30 الف عنصر في شرق سوريا، ما استدعى ادانة حادة من جانب تركيا.

وقال المتحدث باسم التحالف الكولونيل ريان ديلون لفرانس برس انه مع تراجع حدة الهجوم على تنظيم الدولة الاسلامية، فان التحالف بدأ مع حلفائه في ائتلاف قوات سوريا الديموقراطية بتحويل الاهتمام الى حماية الحدود السورية.

وقال ديلون "الهدف النهائي تشكيل قوة تضم في النهاية 30 الفا تقريبا"، نحو نصفهم سيكونون مقاتلين من قوات سوريا الديموقراطية يعاد تدريبهم.

وتمكنت قوات سوريا الديموقراطية من طرد تنظيم الدولة الاسلامية من مناطق واسعة في شمال شرق سوريا، بدعم من غارات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الذي امدها ايضا بالعتاد والسلاح.

ويسيطر عناصر قوات سوريا الديموقراطية من الاكراد والعرب الآن على مناطق تحاذي تركيا شمالا والعراق شرقا، كما تحاذي مناطق سيطرة القوات الحكومية السورية غربا.

وأنقرة معارض شرس لقوات سوريا الديموقراطية، علما بان مكونها الرئيسي هو وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا جماعة "ارهابية".

واستهدفت تركيا في العديد من الاحيان وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا.

واوضح ديلون ان قوات سوريا الديموقراطية في شرق سوريا تنسق مع القوات العراقية عند الحدود لاستهداف اي "تحرك" محتمل لعناصر تنظيم الدولة الاسلامية بين البلدين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard